مفتش الاستخبارات الأميركية يقدم إفادة نادرة تعزز مساعي عزل ترامب

ترامب شكك في بلاغ رجل المخابرات المجهول بشأن مكالمته مع رئيس أوكرانيا (رويترز)
ترامب شكك في بلاغ رجل المخابرات المجهول بشأن مكالمته مع رئيس أوكرانيا (رويترز)

في رد فعل وصف بالنادر من مكتب المفتش العام لأجهزة المخابرات الأميركية بشأن تشكيك الرئيس دونالد ترامب والجمهوريين بالشكوى التي قدمها رجل مخابرات مجهول بشأن مضمون محادثات الرئيس مع نظيره الأوكراني، قال المكتب إن مضمون الشكوى يبدو أنه يتمتع بالمصداقية.

وأضاف المكتب في بيان رسمي أن هذا المخبر مخول بالاطلاع على المعلومات والوصول إلى مصادرها ولديه خبرة في هذه القضايا.

وقرر مفتش الاستخبارات الأميركي أن المعلومات الإضافية التي تم الحصول عليها أثناء المراجعة الأولية للقضية دعمت ما قدمه المخبر من مزاعم.

وكان هذا المخبر قد تقدم بشكوى بشأن مكالمة هاتفية جرت يوم 25 يوليو/تموز الماضي بين الرئيس الأميركي ونظيره الأوكراني، أدت إلى فتح مجلس النواب تحقيقا لعزل الرئيس.

وقال ترامب إن إدارته تسعى لمعرفة هوية المخبر الذي كشف عن مكالمته الهاتفية مع نظيره الأوكراني، وأضاف أن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف (ديمقراطي)، ادعى كلاما لم يقله الرئيس في المكالمة الهاتفية.

وأضاف ترامب "نحاول أن نعرف هوية المخبر.. لدينا مخبر يقدم إفادات خاطئة. وكما تعلمون وربما فهمتم ذلك الآن، أن ما قلته للرئيس الأوكراني كان ممتازا، لكن المخبر قدم إفادة مختلفة تماما وجعل ما قلته يبدو سيئا".

استطلاع رأي
في غضون ذلك، كشف استطلاع رأي جديد أجرته شبكة "سي أن أن" عن ارتفاع نسبة الأميركيين المؤيدين لمحاكمة الرئيس ترامب برلمانيا بهدف عزله إلى 47%، مقابل 41% في مايو/أيار الماضي.

كما كشف الاستطلاع أن 75% من الديمقراطيين و46% من المستقلين و14% من الجمهوريين يؤيدون عزل ترامب.

وأظهر الاستطلاع تأييد 60% من الشباب الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما للمحاكمة، بينما يرى 48% من الأميركيين أن ترامب استغل سلطته التنفيذية ضد غريمه المحتمل الديمقراطي جو بايدن، بشأن الاتصال مع الرئيس الأوكراني ووقف المساعدات لكييف.

المصدر : الجزيرة