للعام السادس على التوالي.. البحر المتوسط يبتلع ألف مهاجر

LAMPEDUSA, ITALY - MAY 18: Refugees and migrants are seen floating in an overcrowded rubber boat as they wait to be assisted by search and rescue crew members from the Migrant Offshore Aid Station (MOAS) Phoenix vessel on May 18, 2017 in the Lampedusa, Italy. Numbers of refugees and migrants attempting the dangerous central Mediterranean crossing from Libya to Italy has risen since the same time last year with more than 43,000 people recorded so far in 2017. MOAS is a M
مهاجرون قادمون من أفريقيا على متن قارب مطاطي في عرض البحر المتوسط (غيتي)

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الثلاثاء أن أكثر من ألف مهاجر لقوا حتفهم في البحر الأبيض المتوسط هذا العام، وهو العام السادس على التوالي الذي يتخطى فيه هذا العدد حاجز الألف.

وقال المتحدث باسم المفوضية تشارلي ياكسلي في بيان إن "المفوضية تدعو بإلحاح إلى زيادة قدرات البحث والإنقاذ، بما في ذلك عودة سفن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى عمليات البحث والإنقاذ والإقرار بالدور الحاسم الذي تقوم به سفن المنظمات غير الحكومية في إنقاذ حياة الناس بالبحر".

وفي الوقت نفسه، قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن الزيادة في أعداد الوفيات تعود إلى تنامي موجات متصاعدة من المشاعر المعادية للمهاجرين حول العالم والموقف المتشدد والعداء الصريح للمهاجرين الفارين من العنف والفقر.

وبحسب إحصاءات المنظمة، فإن ما لا يقل عن 15 ألف شخص لقوا حتفهم أثناء عبور البحر المتوسط منذ عام 2014.

ومنتصف الشهر الماضي، سمحت إيطاليا لسفينة الإنقاذ "أوشن فايكينغ" بإنزال 82 مهاجرا في ميناء لامبيدوسا بعد قضائها ستة أيام في البحر بانتظار التوصل إلى اتفاق خاص بين إيطاليا وفرنسا وألمانيا والبرتغال ولوكسمبورغ على توزيع المهاجرين بينها.

وجاءت الموافقة الإيطالية -التي تشكل قطيعة مع سياسة وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني اليميني المتطرف- بعد أيام من تولي حكومة جديدة مهامها غاب عنها سالفيني، حيث أصرت إيطاليا طوال 14 شهرا على منع أي سفينة إنقاذ من إنزال مهاجرين على أرضها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

للقصة بقية- الحرّاقة وحلم الهجرة

تناولت الحلقة قضية “الحرّاقة” أو المهاجرين غير النظاميين الذين يؤثرون الموت غرقا بالبحر المتوسط على رؤية مستقبلهم يموت بأوطانهم. وتساءلت: من يتحمل مسؤولية الهجرة غير النظامية؟ وما هي آليات مواجهتها؟

Published On 29/7/2019
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة