هذه عقوبة وزير إسرائيلي متهم بالتجسس لإيران

الأمن الإسرائيلي قال إن سيغيف عمل لحساب إيران التي جندته في نيجيريا (رويترز)
الأمن الإسرائيلي قال إن سيغيف عمل لحساب إيران التي جندته في نيجيريا (رويترز)

أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية الأربعاء أن الوزير السابق غونين سيغيف سيقرّ بذنبه بالتجسّس لصالح إيران، ونقل معلومات مهمة إليها، مقابل الحصول على حكم بالسجن لمدة 11 عاما، بموجب اتفاق تمّ التوصل إليه مع الادّعاء العام. 

وكشف جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) في يونيو/حزيران الماضي عن أن السلطات أوقفت سيغيف ووجهت له اتهامات رسمية بالعمالة لصالح الاستخبارات الإيرانية.

واتهم شين بيت سيغيف بالعمل لصالح الاستخبارات الإيرانية، التي تم تجنيده لها عام 2012 من خلال السفارة الإيرانية في نيجيريا.    

وكان سيغيف وزيرا للطاقة والبنى التحتية بين 1995 و1996، وحددت جلسة لإصدار الحكم في 11 فبراير/شباط القادم.

وبدأت محاكمة سيغيف في يوليو/تموز الماضي، ولم يرشح الكثير عن الاتهامات الموجهة إليه، وأكدت وزارة العدل أن هناك حظرا للنشر بشأن المزيد من التفاصيل.    

وكان سيغيف وزيرا في حكومة برئاسة إسحق رابين بعدما انشقّ عن اليمن المتطرف للتصويت لصالح اتفاق أوسلو للسلام مع الفلسطينيين.    

وفي عام 2004، اتهم بمحاولة تهريب ثلاثين ألف حبة نشوة "إكستاسي" من هولندا إلى إسرائيل عبر استخدام جواز سفره الدبلوماسي وتزوير مدة صلاحيته.    

وأقر في السنة التالية بذنبه في إطار اتفاق قضائي وسجن لبعض الوقت، كما أدين بتهمة محاولة تزوير بطاقة اعتماد مصرفية.

المصدر : وكالات