نواب حماس في الضفة يتهمون السلطة بوقف رواتبهم

نواب حماس في اعتصام على القمع أمام المجلس التشريعي في رام الله
نواب من كتلة الإصلاح والتغيير الممثلة لحركة حماس أمام المجلس التشريعي في رام الله (الجزيرة-أرشيف)

ميرفت صادق-رام الله

اتهم نواب كتلة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في المجلس التشريعي الفلسطيني السلطة الفلسطينية بوقف رواتبهم، رغم صرفها لنواب من الكتل الأخرى بصورة اعتيادية.

وذكرت مصادر خاصة تحدثت باسم كتلة الإصلاح والتغيير الممثلة لحماس في المجلس التشريعي، للجزيرة نت، أن أكثر من أربعين نائبا عن الكتلة في الضفة الغربية لم تصرف السلطة الفلسطينية رواتبهم للشهر الجاري.

وقال المصدر إن لدى مراجعة النواب للجهات المسؤولة حول عدم صرف رواتبهم للشهر الحالي، تلقوا جوابا بأن "عدم الصرف يرجع لأمور مالية قد تطول".

وذكر النواب أن مؤسسات حقوقية تدخلت وخاطبت الحكومة بهذا الخصوص وتلقت الرد ذاته.

وطال الإجراء نواب الضفة الغربية من كتلة حماس والبالغ عددهم 44 نائبا، من ضمنهم نواب أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وقال نواب الحركة إنهم سيشرعون بإجراءات قانونية ضد الإجراء.

وكان نواب المجلس التشريعي من كل الكتل البرلمانية ينتظرون صرف راتبا تقاعديا لهم بعد إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس حل المجلس التشريعي في الـ 22 من ديسمبر/كانون الأول الماضي بناء على قرار المحكمة الدستورية.

واعتبر نواب حركة حماس أن هذا الإجراء يأتي في سياق العقوبات التي تفرضها السلطة على الحركة بعد تصاعد التراشق السياسي بين الطرفين في الأسبوعين الأخيرين.
وتلقى نواب الجبهة الشعبية ومعهم الأمين العام للجبهة الأسير أحمد سعدات وكذلك النائبة الأسيرة خالدة جرار مخصصات تقاعدية تعادل 80% من رواتبهم، في حين لم تصرف هذه المخصصات لنواب حركة حماس.

ولا تصرف السلطة الفلسطينية رواتب لنواب حركة حماس في قطاع غزة منذ سنوات طويلة على خلفية الخلاف مع الحركة، كما أن نواب حماس في الضفة قالوا إن مصاريف مكاتبهم متوقفة منذ سنوات أيضا رغم أنها لم تقطع عن النواب الآخرين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ميرفت صادق فلسطين رام الله 26 ديسمبر 2018 الرئيس الفلسطيني أعلن قبل أيام حل المجلس التشريعي بناء على قرار من المحكمة الدستورية

منعت الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالضفة الغربية الأربعاء نوابا من حركة حماس من الوصول للمجلس التشريعي وعقد مؤتمر صحفي أمامه للتعقيب على قرار المحكمة الدستورية بحل المجلس والدعوة لانتخابات تشريعية جديدة.

Published On 26/12/2018
المجلس التشريعي الفلسطيني

خطوة كخطوة حل المجلس التشريعي كان من المفترض أن تصدر عن كتلة التغيير والإصلاح؛ وهي التي تم انتخابها من الناخب الفلسطيني بهدف إحداث تغيير وإصلاح بالنظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي الفلسطيني.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة