ماي تخسر تصويتا جديدا أمام مجلس العموم بشأن البريكست

ماي صرحت أن بلادها ستواجه المجهول إذا رفض البرلمان البريطاني بعد أيام اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي (غيتي)
ماي صرحت أن بلادها ستواجه المجهول إذا رفض البرلمان البريطاني بعد أيام اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي (غيتي)

فرض مجلس العموم البريطاني على رئيسة الوزراء تيريزا ماي العودة إلى البرلمان بخطة بديلة للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) خلال مدة أقصاها ثلاثة أيام، وذلك إذا خسرت التصويت في البرلمان الثلاثاء المقبل على اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي.

ويعد هذا التشريع بمثابة خسارة رمزية لرئيسة الوزراء قبل أيام قليلة على تصويت حاسم في البرلمان بشأن مسودة الخروج من الاتحاد الأوروبي التي أبرمتها مع قادته. وتم التصويت لصالح هذا التعديل بأغلبية 308 أصوات مقابل 297 صوتا.

ويقطع تصويت اليوم الطريق أمام سيناريو الخروج دون اتفاق مع الاتحاد، ويفرض على حكومة ماي البحث عن بديل عبر محاولة إعادة التفاوض مع الاتحاد على بنود الخروج المنظم.

وكانت ماي قالت في تصريحات سابقة، إن بلادها ستواجه المجهول إذا رفض البرلمان البريطاني بعد أيام اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، وذلك في ظل غياب أي مؤشرات على إقناعها أعضاء البرلمان المشككين بالاتفاق.

ومن المقرر خروج بريطانيا من الاتحاد يوم 29 مارس/آذار المقبل، لكن عدم حصول ماي على موافقة البرلمان على الاتفاق حتى الآن أثار قلق كبار رجال الأعمال والمستثمرين، الذين يخشون مخاطر خروج البلاد من التكتل الأوروبي دون اتفاق.

وقالت ماي إن التصويت في البرلمان سيكون مثلما هو متوقع في منتصف الشهر الحالي تقريبا، خلافا لتقارير إعلامية أشارت إلى أنها ربما تؤجل التصويت مرة أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات