الأمن الفلسطيني يفرج عن المعتقلة سهى جبارة

سهى جبارة مع أطفالها داخل المشفى قبل الإفراج عنها (الجزيرة)
سهى جبارة مع أطفالها داخل المشفى قبل الإفراج عنها (الجزيرة)

أفرجت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء عن المعتقلة الفلسطينية سهى جبارة (31 عاما)، بعد اعتقال استمر لأكثر من شهرين على خلفية اتهامها بجمع وتلقي أموال غير مشروعة.

ونفت العائلة الاتهامات بشكل قاطع، وقالت إن جمع الأموال كان بهدف تقديم معونات للمحتاجين، مؤكدة أن اعتقال ابنتهم يندرج ضمن الاعتقالات السياسية.

والمعتقلة جبارة تحمل أيضا الجنسيتين الأميركية والبنمية، وهي من بلدة ترمسعيا القريبة من رام الله في الضفة الغربية وأم لثلاثة أطفال.

وقد أطلق سراحها من مكان علاجها بمستشفى النجاح الوطني الجامعي في مدينة نابلس، حيث نقلت إليه قبل مدة إثر تدهور وضعها الصحي بعد تعرضها للتعذيب داخل سجون السلطة، وفق ما نقلته عائلتها.

من جهتها، طالبت منظمة العفو الدولية بإجراء تحقيق حول ما تعرضت له سهى من سوء معاملة وتعذيب أثناء فترة الاعتقال.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأت المعتقلة الفلسطينية سهى جبارة إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ الخميس الماضي، بعد أن قررت محكمة الصلح تمديد اعتقالها 15 يوما على ذمة التحقيق بسجن أريحا التابع للسلطة الفلسطينية.

حملت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا الرئيس الفلسطيني محمود عباس المسؤولية الكاملة عن سلامة الطالب أسعد الطويل، الذي قالت إنه تعرض لتعذيب وحشي بسجون السلطة. ودعت للإفراج الفوري عنه.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة