خطاب مفاجئ لترامب الليلة والديمقراطيون يستعدون للرد

U.S. President Donald Trump speaks to the media as he departs for Camp David from the White House in Washington, U.S., January 6, 2019. REUTERS/Joshua Roberts
الإعلان عن خطاب ترامب أثار مخاوف من تضمينه معلومات غير صحيحة (رويترز)

أشارت معظم شبكات البث الرئيسية في الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء إلى أنها تخطط لإفساح المجال أمام الديمقراطيين للرد على خطاب الرئيس دونالد ترامب المتوقع من المكتب البيضاوي في وقت لاحق اليوم للحديث عن الإغلاق الحكومي الجزئي والوضع على الحدود الجنوبية.

وقالت كل من فوكس نيوز وفوكس بيزنس و"أن.بي.سي" و"سي.بي.أس" و"سي.أن.أن" إنها ستذيع خطاب ترامب وكذلك رد الديمقراطيين عليه، وذلك بعدما طلب زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشارلز شومر، ونانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية وقتا متساويا على الهواء بعد خطاب الرئيس.

وقالت فوكس و"أي.بي.سي" إنها ستنقل خطاب ترامب على الهواء مباشرة، لكنها لم تستجب لطلبات التعليق حول ما إذا كانت ستنقل الرد الديمقراطي على الهواء مباشرة أيضا.

وقد أعلن ترامب في تغريدة على تويتر أمس الاثنين أنه يخطط لمخاطبة الأمة حول "أزمة الأمن الإنساني والوطني على حدودنا الجنوبية"، دون معرفة ماذا سيقول فيه من معلومات عن قضية الحدود التي تشكل نقطة خلاف قوية مع الديمقراطيين.

ولم تشر الشبكات على الفور إلى أنها ستبث تصريحات الرئيس مباشرة، وسط مخاوف من النقاد بسبب مزايا بث رسالة سياسية، وتساؤلات من قبيل: هل سيستخدم الرئيس الوقت لنشر ادعاءات غير دقيقة؟ وهل يمكن للشبكات أن تبث بثقة تصريحات ترامب مباشرة إلى الملايين؟

إذاعة الخطاب
وفي نهاية المطاف أعلنت شبكات البث الرئيسية أنها ستذيع خطاب الرئيس على الهواء مباشرة.

وقالت شبكة "سي.بي.أس" إن هذا الخطاب لن يدوم أكثر من ثماني دقائق وفقاً للبيت الأبيض، ثم طلب الديمقراطيون وقتاً متساوياً من أجل الرد، على الرغم من أنه لم يتضح على الفور من سيقدم الرد الديمقراطي.

يشار إلى أنه في العام 2011 منحت شبكات التلفزة الجمهوريين وقتًا متساويا للرد على خطاب الرئيس أوباما حول سقف الديون.

ويُتوقع أن يستخدم ترامب الخطاب للتذرع بقضيته لتمويل الجدار المطلوب على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. وطالب بتمويل بأكثر من خمسة مليارات دولار للجدار، مما أدى إلى إغلاق جزئي للحكومة استمر 18 يومًا ولا يزال مستمرا.

ومن المقرر أن يسافر الرئيس إلى الحدود الجنوبية بعد غد الخميس.

مع تصريحات اليوم الثلاثاء، سيخاطب ترامب الأمة الأميركية مرتين في غضون ثلاثة أسابيع، بعدما قال إنه سيقدم خطاب حالة الاتحاد لهذا العام يوم 29 يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة