مقابلة السيسي في "60 دقيقة".. صحفيان يكشفان الملابسات والدوافع

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مقابلة السيسي في "60 دقيقة".. صحفيان يكشفان الملابسات والدوافع

تحدث الصحفيان اللذان حاورا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قناة "سي بي أس" الأميركية، عن خفايا المقابلة التي حاولت القاهرة منع بثها، والأسباب التي دعتهما لطلب محاورة الرجل الذي يتهمه خصومه بالدكتاتورية وبارتكاب انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان.

سكوت بيلي مقدم "برنامج 60 دقيقة" قال إنه حاول أن يطرح على السيسي الأسئلة التي لا يُسأل عنها عادة في بلاده.

وأشار إلى أن من بين دوافع إجراء المقابلة ما يتعلق بشخصية السيسي باعتباره رجلا متهما ببعض من أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان في السنوات الأخيرة ببلاده، مستهجنا طلب السلطات المصرية عدم بث المقابلة، وهو الطلب الذي رفضته إدارة القناة بما أنها بثت اللقاء.

أما زميلته منتجة البرنامج ريتشل مورهاوش فكشفت من جهتها عن مكان إجراء المقابلة، والترتيبات التي سبقتها، وكيف سعت السلطات المصرية لدى القناة لمنع بثها.

يذكر أن السيسي واجه أسئلة محرجة في هذا اللقاء التلفزيوني، وظهر متعرقا، وقد أقر بالتنسيق مع إسرائيل في العمليات العسكرية شمالي سيناء، وأنكر وجود سجناء سياسيين في المعتقلات المصرية.

المصدر : الجزيرة