ضمت ممثلي أحزاب وشخصيات.. وفود عراقية زارت إسرائيل العام الماضي

ضمت ممثلي أحزاب وشخصيات.. وفود عراقية زارت إسرائيل العام الماضي

متحف "ياد فاشيم" بالقدس المحتلة المخصص لتخليد ما يعرف بالمحرقة اليهودية، زارته الوفود العراقية الثلاثة وفق الخارجية الإسرائيلية (رويترز)
متحف "ياد فاشيم" بالقدس المحتلة المخصص لتخليد ما يعرف بالمحرقة اليهودية، زارته الوفود العراقية الثلاثة وفق الخارجية الإسرائيلية (رويترز)

قالت إسرائيل إن ثلاثة وفود عراقية تضم ممثلي أحزاب وشخصيات زارتها العام الماضي، في وقت تقول فيه تل أبيب إن علاقاتها مع العديد من الدول العربية تشهد تطبيعا غير مسبوق.

فقد ذكرت الخارجية الإسرائيلية مساء أمس في بيان أن الوفود العراقية الثلاثة ضمت 15 شخصا، وأشارت إلى أن زيارة ثالث هذه الوفود تمت قبل عدة أسابيع.

ووفق البيان، فإن الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق، كما أفاد البيان بأن الشخصيات العراقية زارت متحف "ياد فاشيم" بالقدس المحتلة المخصص لتخليد ما يعرف بمحرقة اليهود على يد النازيين، كما اجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين.

وبينما لم توضح الخارجية الإسرائيلية الهدف من زيارة هذه الوفود الثلاثة، قال المحلل والأكاديمي الإسرائيلي إيدي كوهين -في حسابه بموقع تويتر- إن الحكومة العراقية أرسلتها للتفاوض مع إسرائيل بشأن الانسحاب الإيراني من جنوبي سوريا، مقابل وقف القصف الإسرائيلي للأراضي السورية.

كما قال إن الوفود فاوضت أيضا بشأن حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وأن تعلن جميعها التطبيع مع إسرائيل.

وفي بغداد، دعا حسن كريم الكعبي نائب رئيس البرلمان العراقي اليوم الاثنين  الخارجية العراقية إلى التحقيق فيما ورد في وسائل إعلام غربية وإسرائيلية، بشأن زيارة الوفود عراقية إلى إسرائيل.

وطالب الكعبي لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالتحقيق في صحة الزيارة، والكشف عن أسماء المسؤولين الذين زاروا الأراضي المحتلة، بمن فيهم أعضاء مجلس النواب.

وقال إن قضية الذهاب إلى أرض محتلة خط أحمر، ومسألة حساسة للغاية بالنسبة للمسلمين في كافة أنحاء العالم.

المصدر : وكالات