صحف: بسبب إسرائيل، مصر سعت لمنع بث مقابلة "سي.بي.أس"

صحف: بسبب إسرائيل، مصر سعت لمنع بث مقابلة "سي.بي.أس"

كتبت صحيفة نيويورك تايمز أن محاولات الحكومة المصرية منع بث مقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي مع قناة "سي.بي.أس" الأميركية، تعود إلى أنه كشف فيها عن علاقاته السرية مع إسرائيل.

وقالت الصحيفة إنه رغم أن الإعلام الرسمي وقنوات التلفزيون الداعمة للدولة تواصل تبني خطاب معاد لإسرائيل، فإن ذلك لا يعكس حقيقة سياسة القاهرة التي تنسق مع إسرائيل منذ أربعة عقود وإن سرًّا.

ولفتت إلى أن السيسي اعترف علنا أثناء المقابلة بالتعاون العسكري المصري مع إٍسرائيل حين سأله المحاور إن كان التعاون العسكري مع إسرائيل أفضل من ذي قبل، فرد عليه بالقول: هذا صحيح.

وأضافت الصحيفة الأميركية أن السيسي سمح للطيران الإسرائيلي -في إطار تعاون عسكري سري- بشن غارات جوية على المسلحين في شبه جزيرة سيناء، ونفت الحكومة المصرية ذلك عندما كشفته نيويورك تايمز لأول مرة العام الماضي.

من جهتها علقت صحيفة واشنطن بوست على مطالبة الحكومة المصرية قناة "سي.بي.أس" بعدم بث الحوار الذي أجرته مع السيسي؛ بالقول إن الرئيس المصري ربما قال الكثير أثناء المقابلة.

وفي وقت سابق السبت، بثت قناة "سي.بي.أس" مقطع فيديو يظهر مذيع برنامج "60 دقيقة" ومنتجته وهما يتحدثان عن كواليس الحوار الذي أجرته القناة مع السيسي، وطلبت السلطات المصرية بعدها ألا يُبث.

ويوضح المذيع والمنتجة في الفيديو بعضا مما حدث قبل تسجيل الحوار مع السيسي، حيث قالت المنتجة إن مسؤولي الرئاسة المصرية "أرادوا الحصول على كل الأسئلة مكتوبة قبل الحوار.. وبقيتُ في نقاش معهم لنحو شهر.. كنت أقول لهم: هذه ليست الطريقة التي نعمل بها في برنامج 60 دقيقة".

وكانت "سي.بي.أس" قد كشفت الجمعة أن السفير المصري في واشنطن طلب من فريق البرنامج عدم إذاعة مقابلة السيسي التي أجريت قبل شهور، لكن القناة ردت بأن المقابلة ستبث كاملة مساء اليوم الأحد.

وأكد السيسي في المقابلة أن العلاقات بين مصر وإسرائيل هي الأمتن منذ بدئها بين البلدين، وأن هناك تعاونا بينهما في مجالات شتى، مؤكدا أن الجيش المصري يعمل مع إسرائيل ضد "الإرهابيين" في شمال سيناء.

كما نفى وجود سجناء سياسيين في مصر، وقال إنه لا يعرف من أين أتت "هيومن رايتس ووتش" برقم 60 ألف سجين سياسي، الذي أورده المذيع خلال الحوار.

المصدر : الصحافة الأميركية