اقتحام تلفزيون فلسطين بغزة يؤجج التوتر بين فتح وحماس

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

اقتحام تلفزيون فلسطين بغزة يؤجج التوتر بين فتح وحماس

الأشخاص الذين اقتحموا مقر تلفزيون فلسطين الرسمي بمدينة غزة حطموا تجهيزات بينها معدات تصوير (الأناضول)
الأشخاص الذين اقتحموا مقر تلفزيون فلسطين الرسمي بمدينة غزة حطموا تجهيزات بينها معدات تصوير (الأناضول)

قالت حركة فتح إنها أغلقت مقارها في قطاع غزة حتى إشعار، آخر عقب اقتحام مقر تلفزيون فلسطين الرسمي في حادثة زادت التوترات بينها وبين حركة حماس.

وأضافت الحركة أن جهاز الأمن الداخلي التابع لحركة حماس في قطاع غزة استدعى 76 من كوادرها وقادتها في القطاع الليلة الماضية، وذلك بعد ساعات من إعلان الحركة إغلاق مقارها.

واقتحم ملثمون المقر صباح أمس واعتدوا على العاملين فيه، كما قاموا بتحطيم مقتنياته من معدات تصوير ومعدات إلكترونية مختلفة.

وصدرت بيانات تنديد بالهجوم من قبل مختلف الأطراف الفلسطينية، بما فيها حركة حماس التي تم تحميلها مسؤولية الحادثة باعتبارها الطرف الذي يسيطر على قطاع غزة.

فقد وصفت حركة فتح الحادث بالعمل الجبان، وقالت إنه تم استهداف تلفزيون فلسطين لأنه يفضح المؤامرات المتقاطعة مع أجندة الاحتلال.

كما ندد قياديون في منظمة التحرير الفلسطينية بالهجوم على المقر، وحمّل القيادي صائب عريقات حركة حماس مسؤولية ما وصفه بالفلتان الأمني.

من جهته، ندد رئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية رامي الحمد الله بما وصفه بالاعتداء الجبان على مقرّ هيئة الإذاعة والتلفزيون في غزة، كما حمّلت نقابة الصحفيين الفلسطينيين حركة حماس المسؤولية عن الهجوم بوصفها سلطة الأمر الواقع في غزة.

أما حركة حماس فحمّلت بدورها الرئيس محمود عباس وفريقه المسؤولية الكاملة عن تداعيات حالة الاحتقان والسخط في الساحة الفلسطينية، وبين سكان قطاع غزة بشكل خاص.

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام من تبادل الاتهامات بين حركتي فتح وحماس على خلفية توترات سادت مهرجان إيقاد الشعلة في مدينة غزة بمناسبة الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة حركة فتح.

المصدر : الجزيرة + وكالات