وزير خارجية لبنان يدعو لعودة سوريا للجامعة العربية

جبران باسيل: مصلحة لبنان تكون بوجود سوريا في الجامعة العربية (الأوروبية)
جبران باسيل: مصلحة لبنان تكون بوجود سوريا في الجامعة العربية (الأوروبية)

دعا وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، في سياق الحديث عن احتضان بلاده القمة الاقتصادية العربية خلال الشهر الجاري، إلى عودة سوريا لجامعة الدول العربية.

وقال باسيل -خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة بيروت– "رأيُنا كفريق سياسي وخارجية لبنانية معروف، ونحن لم نقطع علاقاتنا بسوريا، ومصلحة لبنان أن تكون سوريا في الجامعة العربية".

وأضاف أن لبنان "كان رفض تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية، ومصلحة لبنان تكون بوجود سوريا في الجامعة العربية".

وتعليقا على دعوة سوريا للقمة الاقتصادية التي تلتئم خلال 19 و20 من الشهر الحالي بلبنان، قال باسيل "دعوة سوريا للقمة من صلاحية الجامعة العربية.. ولبنان ليس صاحب القرار، لكن بإمكانه المبادرة والعمل من أجل حضورها".

في المقابل، حذر أمين عام "قوى 14 آذار" المعارضة للنظام السوري النائب السابق فارس سعيد، من توجيه دعوة للنظام السوري لحضور القمة الاقتصادية.

وقال عبر حسابه في تويتر "أنتم أحرار بدعوة من تريدون.. أنتم السلطة، وإذا تمت الدعوة بقرار منفرد أو بالتنسيق مع الجامعة العربية، سنتظاهر في بيروت ضدكم وضد الجامعة وضد الأسد.. هذا وعد".

وكان حزب الله اللبناني المؤيد لنظام بشار الأسد ويقاتل بجواره، أعلن أمس الخميس -في مؤتمر صحفي عبر بيان صادر عن كتلته البرلمانية- أن لبنان معني بدعوة سوريا للمشاركة في القمة الاقتصادية العربية "لما في ذلك من قوة للبنان ومصلحة إستراتيجية له".

ويعارض كل من "تيار المستقبل" الذي يتزعمه رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، و"الحزب الاشتراكي اللبناني" بزعامة وليد جنبلاط، و"حزب القوات اللبنانية" بزعامة سمير جعجع؛ عودة العلاقات مع نظام بشار الأسد.

يشار إلى أن القمة الاقتصادية العربية المقبلة ستنعقد في ظل خطوات عربية للتطبيع مع نظام الأسد شهدتها الأسابيع الأخيرة، كان آخرها زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق، وإعلان كل من الإمارات والبحرين استئناف نشاط سفارتيهما بالعاصمة السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة