تحذير إسرائيلي من "هجوم يهودي خطير" على الفلسطينيين

الطفل أحمد دوابشة بحضن جده، وهو الطفل حيد الذي نجى من إرهاب المستوطنين الذين أضرموا النيران في منزل العائلة.
الطفل أحمد دوابشة أصيب بحروق خطيرة ما زال يعالج منها بعدما أحرق مستوطنون صيف 2015 منزل عائلته (الجزيرة نت)

حذرت مصادر أمنية إسرائيلية مساء الأربعاء من هجوم اعتبرته "خطيرا" ربما يشنه مستوطنون من جماعة "تدفيع الثمن" اليهودية المتطرفة ضد فلسطينيين.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) عن مصادر أمنية -لم تكشف عن هويتها- قولها إن ثمة مخاوف من أن تنفذ هذه الجماعة "هجوما خطيرا" مماثلا لجريمة إحراق وقتل عائلة دوابشة الفلسطينية في قرية دوما بنابلس شمالي الضفة الغربية يوم 31 يوليو/تموز 2015.

وأحرق مستوطنون منزل عائلة دوابشة ليلا بإلقاء زجاجات حارقة داخله، واستشهد الأب والأم وطفلهما الرضيع حرقا، بينما نجا طفل آخر لهما بحروق تغطي 60% من جسده، وما زال يُعالج منها حتى اليوم.

وأضافت الهيئة الإسرائيلية أن هذه المخاوف تأتي على خلفية ارتفاع عدد جرائم الكراهية من جانب المستوطنين في العام 2018 ضد الفلسطينيين.

وقالت المصادر الأمنية إن فشل المحاكم في إصدار أحكام رادعة بحق أعضاء جماعة "تدفيع الثمن" هو المسؤول عن استمرار أنشطتها.

ولفتت إلى تسبب المستوطنين في قتل سيدة فلسطينية قرب نابلس قبل نحو شهرين.

وأشارت الهيئة إلى أن مستوطنين ألقوا حجارة على موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله قبل أسبوع، مما ألحق أضرارا بسيارة مرافقة للموكب، وأصاب أحد المرافقين بجروح طفيفة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Palestinian boy Ahmed Dawabsha, who suffered severe burns in an arson attack by suspected Jewish attackers on his family home last year in which his younger brother, Ali, and his parents both died, is carried by his grandfather during an event marking the first anniversary of the incident in the West Bank village of Duma near Nablus July 31, 2016. REUTERS/Abed Omar Qusini

رفض وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان دفع تعويضات للطفل أحمد دوابشة عن إضرام مجموعة من المستوطنين اليهود النار في منزل عائلته بقرية دوما جنوب نابلس صيف العام 2015.

Published On 1/5/2017
Hussein Dawabsheh (3rd R), the grandfather of eighteen-month-old Ali Dawabsheh who was killed together with his parents in an arson attack on their home in the occupied West Bank in 2015, attends a news conference with their lawyers in Tel Aviv, Israel May 8, 2017. REUTERS/Nir Elias

قدمت عائلة دوابشة من قرية دوما جنوب نابلس دعوى تعويض ضد إسرائيل بملايين الدولارات بصفتها الجهة المسؤولة عن الجريمة التي ارتكبها أحد المستوطنين وأدت إلى استشهاد ثلاثة أفراد من العائلة.

Published On 8/5/2017
موشيه يعلون : علينا ألا نحقق بما قام به جيشنا في غزة بالعملية الأخيرة "

اهتمت الصحافة الإسرائيلية بتصريحات غير مسبوقة لوزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشيه يعالون، يعترف فيها بأن إسرائيل تتحمل مسؤولية قتل وإحراق عائلة دوابشة في بلدة دوما بالضفة الغربية من قبل المستوطنين.

Published On 11/9/2017
DUMA,WEST BANK - JULY 31: Family members and relatives of 18 month old baby, Ali Saad-Dawabsheh, view the remains of their house after a fire which was suspected to have been set by Jewish extremists on July 31, 2015 in the Palestinian village of Duma, West Bank. A house fire in the Palestinian village of Duma, West Bank, suspected to have been set by Jewish extremists, killed an 18-month-old Palestinian child, injured both parents and a four year old brother. (Photo

رفضت محكمة إسرائيلية اليوم الثلاثاء معظم ادعاءات هيئة الدفاع عن المستوطنيْن المتهميْن بحرق عائلة الدوابشة قبل ثلاثة أعوام، والتي طالبت بإسقاط التهم عنهما بحجة أنها انتزعت تحت التعذيب.

Published On 19/6/2018
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة