هجوم مسلح يستهدف مدرسة بهيوستن الأميركية

من مكان إطلاق نار في كاليفورنيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (الفرنسية)
من مكان إطلاق نار في كاليفورنيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (الفرنسية)

أصيب خمسة من عناصر الشرطة في هجوم مسلح استهدف مدرسة في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية.

وقال بيان صادر عن الشرطة بمدينة هيوستن أكبر المدن التابعة لولاية تكساس إن هجوما مسلحا استهدف إحدى الثانويات بالمدينة، مما أسفر عن إصابة عدد من عناصر الشرطة، فضلا عن مقتل منفذي الهجوم، دون ذكر عدد محدد للمصابين.

وذكرت العديد من الصحف الأميركية المحلية أن المصابين عددهم خمسة، وجرى نقلهم إلى المستشفى.

كما ذكر سيلفستر تورنر، رئيس بلدية هيوستن، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر أن الشرطة قتلت منفذي الهجوم.

وبينما لم توضح المصادر دوافع الهجوم، ولا هوية منفذيه أو سنهما، طلبت قوات الأمن من السكان المجاورين لمكان الحادث الابتعاد قدر الإمكان.

وتشهد الولايات المتحدة مثل هذه الحوادث من حين لآخر، وكان آخرها في 24 يناير/كانون الثاني الجاري، حيث قتل خمسة أشخاص في حادث إطلاق نار داخل أحد المصارف ببلدة صغيرة في ولاية فلوريدا الأميركية.

وتسلط مثل هذه الحوادث الضوء باستمرار على قضية حمل الأسلحة النارية في الولايات المتحدة، حيث تتكرر حوادث إطلاق النار مخلفة آلاف القتلى سنويا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قتل خمسة أشخاص الأربعاء في حادث إطلاق نار داخل أحد المصارف ببلدة سيبرينغ في ولاية فلوريدا الأميركية، وبعد محاصرة الشرطة للمصرف استسلم الجاني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة