دعوة لحماية فلسطينيي القدس المحتلة من التهجير

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل فلسطينيا عقب مواجهات في المدينة القديمة بالقدس المحتلة (رويترز-أرشيف)
قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل فلسطينيا عقب مواجهات في المدينة القديمة بالقدس المحتلة (رويترز-أرشيف)

وأصدر المرصد الحقوقي الدولي تقريرا حقوقيا مفصلا تناول انتهاكات الاعتقال التسعفي والهدم والتنكيل بحق الفلسطينيين في القدس على مدار الشهر الماضي.

ولفت المرصد في تقريره إلى أن الاحتلال الإسرائيلي صعّد انتهاكاته بحق الفلسطينيين في القدس منذ قرار الرئيس الأميركي نقل سفارة بلاده إليها.

وشملت الانتهاكات عمليات الاعتقال التعسفي، وإعادة اعتقال الأسرى الفلسطينيين، فضلا عن استمرار سياسات اقتحام المسجد الأقصى.

وبين المرصد الحقوقي الدولي أن الاحتلال الإسرائيلي يعتقل الفلسطينيين كأداة للعقاب والترهيب دون أي ذريعة أو سبب قانوني، فضلا عن استمرار سياسات اقتحام المسجد الأقصى. 

هدم وتهجير
وقال المرصد الأورومتوسطي إن تقارير محلية ومنظمات حقوقية تشير إلى أنه في عام 2018 نفذت سلطات الاحتلال 68 عملية هدم لمنازل، وهدم 178 منشأة تجارية، وإخطار 125 بيتا ومنشأة تجارية بالهدم.

وذكر أنه تم هدم عشرة منازل هدما ذاتيا بواسطة أصحابها بأوامر من الاحتلال، فضلا عن تهجير أكثر من 144 شخصا من منازلهم بسبب الهدم، منهم 58 قاصرا.

ولفت تقرير المرصد الأورومتوسطي إلى حالات الاعتداء على الفلسطينيين في القدس وتقاعس الشرطة الإسرائيلية عن ملاحقة تلك الحالات، حيث تسجل اعتداءات المستوطنين تجاه الفلسطينيين في القدس أكثر من ثلاث حالات أسبوعيا.

وطالب المرصد الأمم المتحدة بهيئاتها المعنية والاتحاد الأوروبي بإدانة الأفعال القاسية والانتهاكات الإسرائيلية في القدس، ودعا الدول التي تحترم ميثاق الأمم المتحدة وتعمل من أجل حفظ الأمن والسلم الدوليين إلى العمل على ثني الإدارة الأميركية عن قرارها التعسفي بنقل سفارتها إلى القدس الذي أدى إلى إعطاء الاحتلال إذنا بزيادة الانتهاكات في المدينة المقدسة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رسائل متطابقة أرسلها رئيس المجلس الوطني الفلسطيني إلى عدد من الاتحادات البرلمانية الأوروبية والآسيوية والأفريقية والعربية والإسلامية والدولية، يطلعها فيها على خطط الاحتلال الإسرائيلي لتصفية مدارس الأونروا بالقدس.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة