قنبلتا صوت تصيب ضباط شرطة إيرانيين بزاهدان

جانب من آثار التفجير الذي وقع في مقر للشرطة في جابهار الشهر الماضي (رويترز)
جانب من آثار التفجير الذي وقع في مقر للشرطة في جابهار الشهر الماضي (رويترز)

قال مسؤولون إيرانيون محليون لوسائل إعلام رسمية إن قنبلتي صوت انفجرتا في مدينة زاهدان (جنوب شرق البلاد) مما أدى إلى إصابة ثلاثة من ضباط الشرطة بجروح طفيفة.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء الإيرانية، عن نائب حاكم زاهدان قوله إن الانفجارين نجما عن قنبلتي صوت.

يأتي هذا بعد ساعات من نقل وسائل إعلام إيرانية عن مسؤول إيراني وقوع تفجيرين انتحاريين استهدفا مقرا للشرطة في مدينة زاهدان.
 
من جهتها أعلنت جماعة تطلق على نفسها "جيش العدل السنية" مسؤوليتها عن انفجاري زاهدان.

وزاهدان هي عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان ذي الأغلبية السنية في البلاد.

يشار إلى أن الإقليم وتحديدا في ديسمبر/كانون الأول الماضي شهد تفجيرا استهدف مقرا للشرطة في مدينة جابهار، مما أسفر عن أربعة قتلى، بينهم شرطيان.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي شهدت مدينة الأهواز (غربي البلاد) "هجوما انتحاريا" استهدف عرضا عسكريا أودى بحياة 25 شخصا، بينهم عناصر من الحرس الثوري ومدنيون، وأصيب ستون آخرون، واتهمت إيران حينها دولا خليجية عربية وأميركا بالوقوف وراءه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة