المحققة الأممية تبحث في أنقرة مسار التحقيق بمقتل خاشقجي

قالت مصادر في وزارة العدل التركية إن وزير العدل عبد الحميد غل استقبل في العاصمة أنقرة اليوم الاثنين المقررة الدولية للتحقيق في حالات الإعدام خارج إطار القانون أنييس كالامارد والوفد المرافق لها.

وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن تلك المصادر بأن اللقاء بحث مسار التحقيق في قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد بحث في وقت سابق اليوم مع  كالامارد مسيرة التحقيق في قضية اغتيال خاشقجي، والخطوات المستقبلية.

وقالت مصادر رسمية تركية إن المدعي العام للجمهورية في إسطنبول سيلتقي بمحققة حقوق الإنسان الأممية غدا الثلاثاء.

وفي هذا السياق، ذكرت وسائل إعلام تركية أنه من المتوقع زيارة كالامارد والوفد المرافق لها محيط القنصلية السعودية في إسطنبول، وقالت إنها قدمت طلبا للسماح بدخول مسرح الجريمة بالقنصلية السعودية.

من جهته، قال المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش كينيث روث إن لجنة التحقيق ستركز على تحديد المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي خاشقجي.

وأضاف أنه مما لا شك فيه أنها كانت عملية للحكومة السعودية، لكن موقف الحكومة يؤكد أنها عملية لأشخاص مارقين ليس لهم علاقة بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مشيرا إلى أن عددا من مساعدي ولي العهد السعودي المقربين ضالعون في عملية القتل بشكل وثيق.

ودعا كينيث روث المخابرات المركزية الأميركية إلى تقديم التسجيلات التي رصدتها للجريمة التي نفذت في حق خاشقجي، مضيفا أن المحققة كالامارد تحاول النظر في مسألة من أعطى الأوامر بالقتل.

وأضاف أن جريمة القتل المروعة جذبت الانتباه إلى احتجاز الحكومة السعودية لناشطين، بينهم نساء، وما يتردد من سوء معاملتها لهم، وإلى حملة القصف التي يقوم بها التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

وكانت المقررة الدولية أعلنت الأسبوع الماضي أن فريقا قانونيا ومتخصصا في الطب الجنائي، ويضم ثلاثة خبراء دوليين، سيسعى للوقوف على "طبيعة ومدى المسؤوليات الواقعة على دول وأفراد" فيما يتعلق بتلك الواقعة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استقبل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو المقررة الدولية للتحقيق بحالات الإعدام خارج إطار القانون أنييس كالامار، التي تزور تركيا لمعاينة تفاصيل تتعلق بمقتل جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة