قتلى وجرحى للجيش المصري في هجومين شمالي سيناء

أطلقت مصر عملية شاملة بسيناء في فبراير/شباط الماضي للقضاء على من تصفهم بالمتشددين (رويترز-أرشيف)
أطلقت مصر عملية شاملة بسيناء في فبراير/شباط الماضي للقضاء على من تصفهم بالمتشددين (رويترز-أرشيف)

 أفادت مصادر للجزيرة بمقتل ثلاثة من الجيش المصري وإصابة خمسة آخرين في هجومين منفصلين أحدهما جنوبي رفح و الثاني شرقي العريش في محافظة شمال سيناء.

وأوضحت المصادر أن جنديا قتل وأصيب آخران في استهداف قوة عسكرية جنوبي رفح. كما قتل جنديان وأصيب ثلاثة آخرون في تفجير آلية عسكرية بعبوة ناسفة شرقي مدينة العريش.

وكان الجيش المصري أعلن أمس الأحد القضاء على اثنين من "القيادات الرئيسية للعناصر الإرهابية في محافظة شمال سيناء".

وأطلقت مصر العملية الشاملة "سيناء 2018" في فبراير/شباط الماضي للقضاء على من تصفهم "بالمتشددين الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية" الذين تتهمهم بشن هجمات خلال السنوات القليلة الماضية أسفرت عن مقتل المئات من قوات الأمن والمدنيين.

وأدت هذه العملية حتى الآن إلى مقتل أكثر من 350 من "التكفيريين" كما يسميهم الجيش المصري، وما يزيد على 30 عسكريا، بحسب أرقام الجيش.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية أكثر من مرة النتائج المترتبة على حياة المدنيين في شمال سيناء جراء العملية الشاملة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت مصادر للجزيرة بمقتل ثلاثة أفراد من الجيش المصري -بينهم ضابط برتبة نقيب- في هجومين منفصلين جنوبي رفح والعريش بسيناء. من جهتها، نفذت قوات الأمن عمليات دهم واعتقلت أربعة بالعريش.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة