السعودية تفرج عن الداعيتين محمد المحيسني وممدوح الحربي

كومبو الشيخ محمد المحيسني، الشيخ ممدوح الحربي
الشيخ محمد المحيسني (يمين) والشيخ ممدوح الحربي (مواقع التواصل)
أفرجت السلطات السعودية عن الداعيتين محمد المحيسني وممدوح الحربي بعد أشهر عدة من الاعتقال التعسفي ودون مسوّغات قانونية، بينما لا يزال عشرات من الدعاة في السجون من دون محاكمة. 

وقال حساب معتقلي الرأي على تويتر إن السلطات أفرجت عن المحيسني، وهو إمام مسجد الراجحي بمكة المكرمة، بعد أكثر من ثمانية أشهر على اعتقاله بطريقة تعسفية ودون أي مسوغات قانونية.

وأضاف في تغريدة أخرى أن السلطات أفرجت عن الحربي، وهو باحث متخصص في الأديان والعقائد، بعد خمسة أشهر من الاعتقال التعسفي، وأنه عاد للنشر في حسابه على تويتر، وعلق الموقع بأن النحول يبدو على وجه الشيخ بسبب الاعتقال.

من جهة أخرى، نفى حساب معتقلي الرأي أنباء عن الإفراج عن الشيخين ناصر العمر وصالح آل طالب.



المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي