الحوثي يشيد بقدرات جماعته العسكرية وهادي يشكك في نوايا الحوثيين للسلام

دعا زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي إلى مواصلة "التصدّي للعدوان السعودي على اليمنيين"، مؤكدا تطور القدرات العسكرية لجماعته، في حين شكك مدير مكتب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في نوايا الحوثيين للسلام.

وقال في كلمة بثتها قناة المسيرة "قدراتنا العسكرية في مسار النمو والتطور على كل المستويات برا وبحرا وجوا"، مضيفا "إذا توقف المعتدون علينا نحن الحاضرين للسلام المشرف، وأثبتنا هذا في السويد مؤخرا وفي كل الجولات السابقة".

من جهته، قال عبد الله العليمي مدير مكتب الرئيس اليمني "إن التصعيد والتحشيد العسكري وحفر الخنادق من قبل الحوثيين في الحديدة وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية واستمرار الاعتقالات لا يشير إلى نيتهم للسلام".
 
وأضاف عبر تويتر أن التراخي في تنفيذ الاتفاق وغياب الوضوح في تسمية المعرقلين يدفعان الأمور نحو الفشل، مضيفا أنه رغم مرور أكثر من شهر على اتفاق السويد فإن الأمور ما زالت كما هي، ولم توضع آلية لتنفيذ الاتفاق، متهما الحوثيين بعرقلة الاتفاقات.
 
وأكد مدير مكتب الرئيس اليمني دعم اتفاق السويد، والحرص على تنفيذه بشكل سلمي وفقا للتفسيرات الصحيحة التي يقرها القانون اليمني وتدعمها قرارات مجلس الأمن.

وكان الرئيس اليمني حذر من مغبة فشل اتفاق السويد، وقال "إن حدث ذلك فإنه يُعد فشلاً للعملية السلمية برمتها".
 
وقال هادي -أثناء استقباله المبعوث الأممي مارتن غريفيث ورئيس لجنة إعادة الانتشار في الحديدة باتريك كاميرت- إن الحكومة الشرعية ملتزمة باتفاق السويد.

وأكد هادي ضرورة التقيد والإسراع في تنفيذ بنوده، ومنها ما يتعلق بوقف إطلاق النار، والانسحاب من الحديدة ومينائها، والوفاء بتعهدات ملف الأسرى والمعتقلين.

المصدر : الجزيرة