طالبان: مفاوضات الدوحة تحقق "تقدما كبيرا"

ممثلون عن حركة طالبان خلال محادثات سلام عقدت بالعاصمة الروسية موسكو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)
ممثلون عن حركة طالبان خلال محادثات سلام عقدت بالعاصمة الروسية موسكو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة عن مصدر في حركة طالبان الأفغانية أن المحادثات التي تجريها الحركة منذ الاثنين الماضي مع المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد في الدوحة تحقق "تقدما كبيرا".

وقال المصدر للجزيرة إنه تم الاتفاق على نقطتين تعدان اختراقا في المحادثات، وقد يعلن عنهما في وقت لاحق؛ هما وقف إطلاق النار والانسحاب الأميركي من أفغانستان.

وقال قائدان كبيران من طالبان مطلعان على المفاوضات إنه كان مقررا أن يدوم اجتماع المبعوث الأميركي الخاص مع ممثلي الحركة يومين فقط، وإن تمديده غير المتوقع "مؤشر إيجابي".

وقال أحد القائدين إن المحادثات "ركزت في أول يومين على خارطة طريق لانسحاب القوات الأجنبية، وعلى ضمان عدم استخدام أفغانستان لتنفيذ أعمال معادية للولايات المتحدة وحلفائها".

أضاف متحدث (واشترط عدم نشر اسمه) لوكالة رويترز "آلية وقف إطلاق النار وسبل الدخول في حوار أفغاني داخلي هما الموضوعان الكبيران الآخران اللذان يفترض بحثهما اليوم الخميس".

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المسؤولين بالسفارة الأميركية في كابل بشأن هذه التطورات.


مرحلة حساسة
وقال أعضاء في المجلس الأعلى للسلام -وهو هيئة تشرف على جهود السلام لكنها لا تمثل الحكومة الأفغانية- إنهم يأملون سماع أنباء إيجابية من الدوحة.

وقال سيد إحسان طاهري المتحدث باسم المجلس في كابل "عندما تستغرق المحادثات وقتا طويلا فإن هذا يعني أن النقاش في مرحلة حساسة ومهمة، وأن المشاركين يقتربون من نتيجة إيجابية.. آمل أن يمهد هذا الاجتماع طريقا إلى حوار أفغاني داخلي".

يشار إلى أن المفاوضات بين حركة طالبان الأفغانية والمبعوث الأميركي إلى أفغانستان انطلقت الاثنين الماضي في الدوحة وفق الأجندة المتفق عليها في اللقاء الأخير بين طالبان والأميركيين الشهر الماضي.

وكان ممثلو طالبان وأميركا التقوا رسميا أربع مرات منذ يوليو/تموز الماضي في محاولة للتوصل إلى تسوية للصراع المستمر منذ 17 عاما في أفغانستان، لكن هذه هي المرة الأولى التي تؤكد فيها واشنطن اجتماعاتها بشكل مباشر.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان أمر بخفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان البالغ 14 ألفا إلى النصف، كما أعرب عن حماسته لإنهاء إحدى أطول الحروب التي تورطت فيها الولايات المتحدة والتي اندلعت منذ عام 2001 إثر هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

المصدر : الجزيرة + وكالات