لبنان يعتقل عميلا للموساد تورط في محاولة اغتيال مسؤول بحماس

لبنان يعتقل عميلا للموساد تورط في محاولة اغتيال مسؤول بحماس

سيارة محمد حمدان تعرضت للتفجير في صيدا يوم 14 يناير/كانون الثاني 2018 (الأناضول)
سيارة محمد حمدان تعرضت للتفجير في صيدا يوم 14 يناير/كانون الثاني 2018 (الأناضول)

قال الجيش اللبناني إنه اعتقل مشاركا في محاولة اغتيال القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمد حمدان في صيدا جنوبي لبنان العام الماضي.

وكان حمدان قد أصيب يوم 14 يناير/كانون الثاني 2018 بجروح جراء تفجير سيارته بعبوة ناسفة في مدينة صيدا جنوبي لبنان.

وأضاف الجيش في بيان أصدره أمس الثلاثاء، أن مديرية المخابرات (تابعة للجيش) تمكنت في منطقة الشرحبيل بصيدا من توقيف المسمى حسين أحمد بتو "الذي قام بعمليات الاستطلاع والرصد قبل تنفيذ عملية التفجير".

وأكد أن الموقوف اعترف بتشغيله من قبل جهاز الاستخبارات الإسرائيلية (موساد) منذ العام 2014، وأنه التقى مشغّليه خارج لبنان، وتسلّم عتادا وأجهزة إلكترونية خاصة بالرصد والتواصل.

وتابع البيان أن المتهم اعترف أيضا بأنه "كُلّف بمهمة رصد حمدان اعتبارا من صيف 2017، وقام بتحديد مكان إقامته، ورصد جميع تحركاته، ونقل المعلومات إلى مشغّليه، لتنفيذ التفجير من قبل مجموعة أخرى تمّ تحديدها بعد عملية التفجير".

وكشف بيان الجيش أن الموقوف تلقى أمرا من الموساد بمغادرة لبنان بعد تنفيذ العملية، وتحديدا يوم 23 يناير/كانون الثاني 2018، فأقام لمدة ثلاثة أشهر خارج البلاد، وعاد بناء على طلب الإسرائيليين.

وقال الجيش اللبناني إنه تمّ ضبط عدد كبير من الأجهزة الإلكترونية التي تسلّمها الموقوف من الموساد، وإن التحقيقات مستمرة تحت إشراف القضاء المختص.

وأعلنت حماس في يناير/كانون الثاني 2018 إصابة حمدان إثر تفجير سيارته، وحمّلت إسرائيل المسؤولية. وآنذاك، تمكنت الأجهزة الأمنية اللبنانية من تحديد هوية المتهمين بتنفيذ التفجير.

وأجرى رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري اتصالات مع السلطات التركية، أسفرت عن توقيف أحد المتهمين، وهو لبناني يدعى أحمد بيتية.

المصدر : وكالات