ما أولويات تركيا بعد قرار الانسحاب الأميركي من سوريا؟

آليات عسكرية أميركية في ريف منبج شمالي سوريا (رويترز)
آليات عسكرية أميركية في ريف منبج شمالي سوريا (رويترز)

رأى يلجين أكدوغان النائب السابق لرئيس الوزراء التركي أن أولويات تركيا في سوريا ستتمحور في الفترة المقبلة حول آلية إدارة منطقة مدينة منبج، بالإضافة إلى المنطقة العازلة التي سيتم تأسيسها.

وبين أكدوغان -في مقال له بصحيفة ستار التركية- أن الزيارة الحالية للرئيس رجب طيب أردوغان إلى روسيا مهمة، لأن موقف موسكو من القضية "مهم بنفس درجة أهمية الموقف الأميركي، ولأن اللقاء سيلقي الضوء على طريقة إعادة تشكيل الشمال السوري من جديد".

وقال أكدوغان "هناك صراع نفوذ بين الولايات المتحدة من جهة، وإيران وروسيا من جهة أخرى، إذ إن واشنطن ستعمل على حفظ التوازن مع موسكو بالمنطقة في أي إجراء ستقدم عليه، وهذا الأمر سيحدد شريكها الذي ستعتمد عليه".

وبين الكاتب أن وحدات حماية الشعب الكردية اتجهت مباشرة صوب روسيا بعد تصريحات أميركا حول الانسحاب من سوريا، وحاولت موسكو الاستفادة من الأمر والتحرك سريعاً.

وأضاف أن الجميع ينتظر تفاصيل الموقف الأميركي من المنطقة العازلة، فخطة واشنطن بشأن الانسحاب تبقى غامضة، تماماً كما كانت إستراتيجيتها بشأن هذه المنطقة".

كما بين الكاتب أن أهمية المنطقة العازلة لا تكمن في حماية الحدود فحسب، بل هي مهمة أيضا من أجل الحث على عودة السوريين إلى بلادهم، "إذ إن هذه المنطقة سيكون لها دور كبير في إعادة تشكيل سوريا ديموغرافيا".

المصدر : الصحافة التركية