"وقاحة الإعلام".. مبرر ترامب لوقف تصريحات البيت الأبيض

"وقاحة الإعلام".. مبرر ترامب لوقف تصريحات البيت الأبيض

ترامب وجه سارة ساندرز لعدم الاكتراث بوسائل الإعلام (رويترز)
ترامب وجه سارة ساندرز لعدم الاكتراث بوسائل الإعلام (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه طلب من المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز وقف المؤتمرات الصحفية، معللا ذلك بأن وسائل الإعلام تتعامل معها بوقاحة.

وكتب ترامب، في تغريدة على تويتر، أن السبب وراء عدم تقديم سارة ساندرز لإحاطات صحفية بالكم المعتاد "هو التغطية غير الدقيقة، والتعامل الفظ الذي تخصصه لها وسائل الإعلام، خاصة بعض الصحفيين".

وأضاف "قلت لها لا تكترثي بذلك.. الكثير لا يغطي أخبارنا بشكل عادل ومن ثم تظهر الأخبار الكاذبة..".

وتعود آخر مرة تلقت فيها ساندرز أسئلة من المراسلين إلى 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
    
وفي الثالث من يناير/كانون الثاني الماضي ظهر ترامب بنفسه بصورة مفاجئة -وهي المرة الأولى على المنبر الإعلامي- لعرض موقفه بشأن أمن الحدود، لكنه لم يفسح المجال لطرح أسئلة عليه.
    
وشكا ترامب مرارا مما يصفها بأنها تغطية غير عادلة لرئاسته، ويصل خلافه مع وسائل الإعلام إلى المستوى الشخصي، حيث يتعرض ترامب ومساعدوه أحيانا بالإهانة أو التوبيخ للصحفيين الذين لا يحبذونهم في الأماكن العامة.

ودأب ترامب على انتقاد وسائل الإعلام منذ توليه الرئاسة، وكثيرا ما اتهمها بالزيف وتزوير الأنباء والاعتماد على مصادر مجهولة، وكذلك بانعدام النزاهة وتضليل الشعب الأميركي والتقليل من شأن إنجازات إدارته.
    
وكان أبرز صدام بين ترامب ووسائل الإعلام ما حدث بينه وبين مراسل "سي أن أن" جيم أكوستا خلال مؤتمر صحفي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من صدام وجدال، وسحب البيت الأبيض على أثرها بطاقة اعتماد الصحفي لمدة وجيزة، قبل أن تأمر المحكمة بإعادتها له.
   
وسبق أن تعرض البيت الأبيض لانتقادات من منظمات صحفية مؤخرا لعدم عقد مؤتمرات صحفية منتظمة.

المصدر : وكالات