بسبب الاضطرابات.. اليونيسيف تحث السودان على حماية الأطفال

بسبب الاضطرابات.. اليونيسيف تحث السودان على حماية الأطفال

الظروف المعيشية الصعبة للسودانيين دفعت العديد من العائلات لإخراج أطفالها من فصول الدراسة (الجزيرة-أرشيف)
الظروف المعيشية الصعبة للسودانيين دفعت العديد من العائلات لإخراج أطفالها من فصول الدراسة (الجزيرة-أرشيف)

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) السلطات في السودان إلى إعطاء الأولوية لحماية الأطفال وحقوقهم في التعليم والصحة وفقا لاتفاقية حقوق الطفل.

ونقل فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة عن المنظمة قولها إنها اطلعت على تقارير تفيد بأن الأطفال قتلوا وجرحوا أثناء الاضطرابات المستمرة في البلاد. وأكدت على ضرورة حمايتهم.

وصرح فرحان بأنه "في الأشهر الأخيرة شهد السودان زيادة غير مسبوقة في تكاليف المعيشة ونقص الخبز والوقود وازداد الفقر بين الأطفال وعائلاتهم، مما أجبر بعض العائلات على إبقاء أطفالها خارج المدرسة".

وشدد المتحدث على أن المزيد من الأطفال في السودان بحاجة إلى الرعاية في مجالي الصحة والتغذية.

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية أعلنت عن مقتل شخصين -أحدهما طفل والآخر طبيب- في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم الخميس الماضي.

وقالت اللجنة في بيان لها إن الطفل يدعى محمد عبيد، وإنه توفي نتيجة إصابته وطبيب بطلق ناري في الرأس.

ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي وسط تفاقم الأوضاع الاقتصادية تحولت إلى المطالبة بإنهاء حكم الرئيس السوداني عمر البشير المستمر منذ ثلاثين عاما.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين -وهو مجموعة من النقابات تتزعم الاحتجاجات- المتظاهرين إلى التجمع في 17 منطقة بالعاصمة الخرطوم الخميس والتوجه نحو القصر الرئاسي، والدعوة هي الأكبر من نوعها منذ بدء الاحتجاجات.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية