وزير الخارجية القطري: مجلس التعاون الخليجي غير قادر على حل نزاعاته

وزير الخارجية القطري: مجلس التعاون يكون مصدرا لبسط الاستقرار إذا كان متحدا (الجزيرة)
وزير الخارجية القطري: مجلس التعاون يكون مصدرا لبسط الاستقرار إذا كان متحدا (الجزيرة)

قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري إن مجلس التعاون الخليجي أثبت أنه غير قادر فيما يبدو على حل نزاعاته الخاصة.

وأضاف خلال إحدى جلسات منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس أن قطر تمر بصراع مع ثلاث دول خليجية تسبب في شلل قدرة المجلس على الإسهام في إحلال السلام. 

وبين أن مجلس التعاون يكون مصدرا لبسط الاستقرار في حال اتحاده، ولكن ما إذا تصرف كل بلد بمفرده فعندها لن تمتلك هذه الدول القوة.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن مجلس التعاون كمنظمة إقليمية أثبت أنه كان النموذج الوحيد الناجح في المنطقة، إلا أنه للأسف يبدو غير قادر على حل نزاعاته الخاصة به.

وقبل أيام أعرب وزير الخارجية القطري عن استعداد دولة قطر لدعم استمرار العمل في لجان مجلس التعاون الخليجي على الرغم من إجراءات دول الحصار التي وصفها بغير العادلة.

يشار إلى أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من يونيو/حزيران 2017 علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر، وأغلقت المنافذ البحرية والجوية والبرية معها، متهمة الدوحة بدعم الإرهاب والتدخل في شؤونها الداخلية، وهو ما نفته قطر بشدة متهمة دول الحصار بالسعي لتقويض سيادة البلاد والتأثير على قرارها الوطني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وصل الدوحة الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، مع الوزير العُماني المكلف بالشؤون الخارجية يوسف بن علوي، وذلك في إطار جولة شملت الإمارات والبحرين والكويت والسعودية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة