ذا هيل: الديمقراطيون يعتبرون التفاوض مع ترامب كمن يساوم الشيطان

نائب جمهوري: التسوية الأسهل تكمن بمنح الديمقراطيين مبلغا لترامب لبناء الجدار مقابل موافقة الجمهوريين على تمديد الحماية للحالمين (الفرنسية)
نائب جمهوري: التسوية الأسهل تكمن بمنح الديمقراطيين مبلغا لترامب لبناء الجدار مقابل موافقة الجمهوريين على تمديد الحماية للحالمين (الفرنسية)

نقلت صحيفة ذا هيل عن عضو مجلس النواب الأميركي، الجمهوري بيتر كينغ، أن نظراءه من الحزب الديمقراطي وضعوا أنفسهم في مأزق في المفاوضات الجارية لإنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة. 

وحذر كينغ من أن التوصل لأي تسوية لهذه المشكلة مع الرئيس دونالد ترامب من شأنه أن يثير غضب قواعد الحزب الديمقراطي.

وقال إن أي مساومة مع الرئيس ترامب في هذا الشأن ستبدو كأنها استسلام، وإن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي جعلت الأمر عسيرا للغاية عندما وصفت الجدار العازل الذي يريد ترامب بناءه على الحدود مع المكسيك بأنه "غير أخلاقي".

وتساءل "كيف لك أن تساوم وأنت تنعت شيئا ما بأنه غير أخلاقي؟".

البيت الأبيض والمشرعون الديمقراطيون في مأزق حاليا في المفاوضات الجارية بينهم لإنهاء الإغلاق الجزئي للدوائر الحكومية (الفرنسية)

مفاوضات ومأزق
ويعتقد كينغ -ممثل الحزب الجمهوري بمجلس النواب عن ولاية نيويورك- أن قيادة الحزب الديمقراطي ينتابها الخوف "فلو أنها عقدت أي اتفاق مع الرئيس ترامب فستكون كمن يساوم الشيطان".

وأشار النائب من الحزب الجمهوري عن ولاية نيويورك إلى أن البيت الأبيض والمشرعين الديمقراطيين كليهما في مأزق حاليا في المفاوضات الجارية بينهم لإنهاء الإغلاق الجزئي للدوائر الحكومية الذي دخل يومه الثلاثين أمس الأحد.

وتضيف الصحيفة أن الديمقراطيين رفضوا السبت الماضي اقتراحا من الرئيس يقضي بتمديد الحماية المؤقتة من الإبعاد للمشمولين ببرنامج الإجراء المؤجل للوافدين الأطفال المعروف اختصارا بـ"داكا" الذي يسمح للمهاجرين الصغار الذين دخلوا في الولايات المتحدة أطفالا بشكل غير قانوني بالبقاء في البلاد، وذلك مقابل الموافقة على تخصيص مبلغ 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار العازل.

وقالت نانسي بيلوسي إن اقتراح ترامب لا يعدو أن يكون تجميعا لمبادرات سابقة عديدة مرفوضة، "وكل مبادرة منها غير مقبولة ولا تُعد في مجملها جهدا بنية خالصة لإشاعة الطمأنينة لدى الشعب".

وحث بيتر كينغ الديمقراطيين والبيت الأبيض على الاستمرار في التفاوض، واقترح عقد اجتماع بشأن تمويل بناء الجدار على حدود المكسيك، وحل المشكلة المتعلقة ببرنامج داكا.

وبرأيه فإن "التسوية الأسهل" تكمن في موافقة الديمقراطيين على منح ترامب مبلغا في حدود ثلاثة إلى أربعة مليارات دولار لبناء الجدار، مقابل موافقة الجمهوريين على تمديد الحماية للحالمين (دريمرز) وهم المهاجرون الشباب الذين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني عندما كانوا أطفالا.

المصدر : الجزيرة + هيل

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة