نتنياهو في نجامينا.. استئناف علاقات إسرائيل وتشاد بعد نصف قرن

نتنياهو وديبي خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التشادية نجامينا (رويترز)
نتنياهو وديبي خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التشادية نجامينا (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو -اليوم الأحد- استئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وتشاد ذات الغالبية المسلمة، وذلك خلال زيارة رسمية له إلى تشاد هي الأولى بعد قطيعة دامت ما يقرب من خمسين عاما.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس التشادي إدريس ديبي في العاصمة نجامينا إن خطوة استئناف العلاقات انطلاقة في تطوير علاقات إسرائيل بدول العالم الإسلامي.

وأضاف نتنياهو "من المهم جدا بالنسبة لإسرائيل أن تكون دولة فيها غالبية مسلمة مثل تشاد تسعى إلى صداقة إسرائيل، ويسرنا أن هناك آخرين يسيرون على خطاكم"، ولم يحدد نتنياهو الدول المقصودة بذلك.

من ناحيته قال ديبي إنه يبارك التوقيع على عدة اتفاقيات بين إسرائيل وتشاد بما فيها استئناف العلاقات الدبلوماسية.

ونقلت عنه صحيفة هآرتس أن "تشاد معنية بتعزيز التعاون في مجالات عدة مع إسرائيل"، لكنه أكد أن هذه الصداقة لن تكون على حساب القضية الفلسطينية، وقال "نحن ندعم التقدم في عملية السلام بين إسرائيل وجيرانها والعالم العربي، وأدعو إلى التوصل إلى سلام بناء على الاتفاقيات الموقعة، وحق إسرائيل بالاستقرار إلى جانب دولة فلسطينية".

وقبيل مغادرته إسرائيل، قال نتنياهو للصحفيين في المطار إن هذه الزيارة تاريخية لدولة مسلمة تجاور ليبيا والسودان، وإنها جزء من الانطلاقة في العلاقات الإسرائيلية مع دول عربية ومسلمة".

وأضاف أن هذا التطور أثار غضب الفلسطينيين والإيرانيين الذين حاولوا إفشاله لكنهم فشلوا في ذلك، وتابع أن المزيد من العلاقات مع دول أخرى سيُكشف عنها قريبا.

وجاءت زيارة نتنياهو لتشاد وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث ذكرت صحف إسرائيلية أن طائرتين عسكريتين إسرائيليتين من طراز "هيركوليس" هبطتا في مطار العاصمة التشادية نجامينا وكانتا تحملان عتادا لتوفير الحماية لنتنياهو.

المصدر : وكالات