الغياب العربي عن قمة لبنان.. أي رسائل؟

Flags of Arab League member countries on display at Beirut's Phoenicia Hotel, Lebanon January 18, 2019. REUTERS/Mohamed Azakir
أعلام دول عربية أمام أحد فنادق بيروت قبيل انعقاد القمة الاقتصادية العربية (رويترز)

عفيف دياب-بيروت

رأى مراقبون في لبنان أن أمنية بيروت في استضافة القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية بمشاركة كل القادة العرب قد فشلت، بعد أن كانت تعول سياسيا على أوسع مشاركة عربية فيها.

ويرى الباحث السياسي نضال خالد أن "تراجع الحضور العربي في القمة رسالة سياسية واضحة للسلطة اللبنانية المنقسمة على ذاتها والعاجزة حتى الآن أيضا عن تشكيل حكومة منذ ثمانية أشهر".

وقال خالد للجزيرة نت إن "ذلك جاء نتيجة خلافات حول تقاسم الحصص، مما أسهم في ترهل الوضع السياسي، كما أدى الخطاب السياسي وتبادل الاتهامات المحلية حول من يتحمل مسؤولية عدم تشكيل الحكومة إلى برودة في الحماسة العربية تجاه لبنان".

وحسب المتحدث، جاء غياب القادة العرب عن المشاركة في قمة بيروت باستثناء أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز "نتيجة ضغط أميركي على عدد من الدول العربية".

‪خالد: تراجع الحضور العربي رسالة سياسية واضحة للسلطة اللبنانية المنقسمة‬ (الجزيرة)‪خالد: تراجع الحضور العربي رسالة سياسية واضحة للسلطة اللبنانية المنقسمة‬ (الجزيرة)

ويعتبر الباحث أن هذا "الضغط" مصدره "الصراع الأميركي الإيراني وسعي واشنطن لتوجيه صفعة إلى طهران من بيروت، والقول للحكم اللبناني أيضا إنه حان الأوان لمواجهة النفوذ الإيراني في لبنان".

وأوضح أن زيارة ديفد هيل مساعد وزير الخارجية الأميركي الأسبوع الماضي إلى بيروت وإعلانه أن بلاده ستمضي قدما في مواجهة الأنشطة الإيرانية بالمنطقة ومنها تمويل أنشطة حزب الله "خير دليل على القرار الأميركي بوجوب أن يحدد لبنان موقفه وأن لا يبقى رماديا في الصراع مع إيران".

حلف إيران
من جهته، يقول النائب الأسبق فارس سعيد إن "الفريق الايراني" في لبنان سجل "انتصارا بتدمير القمة على مستوى الرؤساء".

‪سعيد: الفريق الإيراني في لبنان سجل انتصارا‬ (الجزيرة)‪سعيد: الفريق الإيراني في لبنان سجل انتصارا‬ (الجزيرة)

وأضاف سعيد للجزيرة نت أن "فريق إيران-النظام السوري الممثل بحزب الله وحركة أمل في لبنان وضع من خلال ممارسته السياسية شرطا لحضور القادة العرب إلى القمة، وهو إما أن تدخلوا بيروت بشروطي أو سيكون دخولكم إليها هزيلا"، معتبرا أنه "من الشروط الإيرانية عودة النظام السوري إلى لبنان من خلال دعوته للمشاركة في القمة". 

وتابع سعيد أن الدولة اللبنانية "لم تقم بمواجهة هذا الوضع، بل اعتبرت عقد القمة في حد ذاته إنجازا"، قائلا "أعتقد أنها رسالة عربية للدولة اللبنانية ولإيران، ولا يمكن أن أعتبر أن العرب أحسنوا بعدم حضورهم ولكن أتفهم ردة فعلهم".

خلافات داخلية
من جانبه، أشار المحلل السياسي رضوان عقيل إلى أن الخلاف الداخلي بشأن القمة كان قائما قبل بدء التحضير لها.

وقال عقيل للجزيرة نت إن التوقعات كانت واضحة بأن "القادة العرب من الصف الأول لن يشاركوا، ولا سيما أن هناك قمة سياسية عربية بعد بيروت في تونس".

‪عقيل: التحضير للقمة لم يكن جديا‬ (الجزيرة)‪عقيل: التحضير للقمة لم يكن جديا‬ (الجزيرة)

وتابع أن الخلاف بين رئيسي الجمهورية ميشال عون والبرلمان نبيه بري كان قبل إثارة موضوع مشاركة ليبيا، فـ"الرئيس بري كان قد تمنى على عون تأجيل عقد القمة حتى تشكيل الحكومة، وأن تكون الجامعة العربية قررت عودة سوريا إلى شغل مقعدها".

ويوضح عقيل أن كل المعلومات لدى الدوائر الرسمية اللبنانية كانت تشير إلى أن رؤساء وملوك دول عربية لن يشاركوا في القمة، إضافة إلى الخلاف بشأن مشاركة ليبيا ودعوتها ما لم تساعد في كشف مصير الإمام موسى الصدر ورفيقيه.

وأضاف أن "التحضير للقمة لم يكن جديا ولم تنجح الدبلوماسية اللبنانية في قراءة الواقع العربي جيدا، كما أن بعض قادة العرب غير متحمسين لزيارة لبنان في الوقت الحالي، وبالتالي كان يجب تأجيل القمة".

‪أبو نجم: الأعذار توفرت لبعض العرب لعدم حضور القمة‬  (الجزيرة)‪أبو نجم: الأعذار توفرت لبعض العرب لعدم حضور القمة‬  (الجزيرة)

تخريب لبناني
ويرى الباحث السياسي ميشال أبو نجم أن "الدور الذي مارسه رئيس السلطة الدستورية (نبيه بري) تقاطع مع مساعٍ دولية لزيادة الضغوط على لبنان من أجل تحصيل فواتير إقليمية".

وقال أبو نجم للجزيرة نت إن كل ذلك "ساهم في توفير الأعذار لبعض العرب للهروب من وجع الرأس اللبناني". 

واعتبر أن ما وصفه بـ"الأداء التخريبي" هو "استهداف لكل لبنان وصورته وليس لموقع رئاسة الجمهورية"، مؤكدا أن شخصية الرئيس ميشال عون "لم تعتد السكوت عن الظلم، وهو يعرف كيف ينفذ خطواته من أجل حماية لبنان وانتظام عمل مؤسساته".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ليبيا تقاطع قمة ببيروت بسبب إزالة مناصرين لـ"أمل" أعلامها

أعلنت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية أمس الاثنين “مقاطعة” القمة الاقتصادية العربية التي يستضيفها لبنان نهاية هذا الأسبوع، على خلفية إهانتها علم بلادهم في مقر القمة.

Published On 15/1/2019
Saudi Arabia's King Salman bin Abdulaziz Al Saud attends during the opening of 29th Arab Summit in Dhahran, Saudi Arabia April 15, 2018. Bandar Algaloud/Courtesy of Saudi Royal Court/Handout via REUTERS THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY.

طالبت القمة العربية في بيانها الختامي إيران بعدم تسليح المليشيات بالمنطقة، في حين اعتبرت طهران اتهامات البيان الختامي لها مجرد ادعاءات كاذبة وواهية، وأن البيان جاء متأثرا “بالسياسات التخريبية للسعودية”.

Published On 16/4/2018
وصف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر القمة العربية التي انعقدت في السعودية بأنها وضعت الحطب على النار لأن جُلً همها كان الصراع مع إيران.

قال زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر إن القمة العربية التي عقدت بالسعودية أول أمس الأحد أججت الصراع الطائفي بالمنطقة، محذرا مما وصفه بالتأزم السياسي الذي يفاقم معاناة الشعوب.

Published On 17/4/2018
المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة