تقرير أممي: شحنات وقود إيرانية تمول حرب الحوثيين

سفينة تحمل شحنة وقود راسية في ميناء الحديدة غربي اليمن (رويترز-أرشيف)
سفينة تحمل شحنة وقود راسية في ميناء الحديدة غربي اليمن (رويترز-أرشيف)

كشف تقرير للجنة خبراء في الأمم المتحدة أن عائدات وقود يشحن بطريقة غير قانونية من موانئ في إيران تسهم في تمويل حرب الحوثيين ضد قوات الحكومة الشرعية في اليمن المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي.

وقالت لجنة الخبراء الأمميين في تقريرها النهائي للعام 2018 إنها "حددت عددا صغيرا من الشركات -سواء داخل اليمن أو خارجه- تعمل كشركات واجهة، وتقوم باستخدام وثائق مزيفة لإخفاء المساعدات النفطية الإيرانية للحوثيين".

وأضاف التقرير -المؤلف من 85 صفحة والموجه لمجلس الأمن- أن شحنات الوقود الإيراني كانت موجهة لفائدة شخص مدرج على لائحة الأمم المتحدة للعقوبات.

ويشير تقرير الخبراء إلى أنه يتم شحن الوقود من موانئ إيرانية بموجب وثائق مزيفة لتفادي تفتيش الأمم المتحدة للبضائع.

وكان خبراء أمميون قالوا في تقرير سابق إنهم يحققون في شحنات وقود شهرية من إيران للحوثيين بقيمة ثلاثين مليون دولار.

وسبق لطهران أن نفت مرارا تقديمها دعما عسكريا للحوثيين الذين استولوا على السلطة في صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، مما دفع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للفرار خارج اليمن وطلب مساعدة السعودية لاسترجاع الشرعية، ليتدخل تحالف عسكري بقيادة الرياض في الحرب اليمنية في مارس/آذار 2015.

المصدر : وكالات