منظمة أممية: 800 عائلة فلسطينية مهددة بالإخلاء القسري بالقدس

جانب من حي الشيخ جراح بالقدس الذي تواجه فيه مئات الأسر الفلسطينية خطر الإخلاء القسري (الأناضول)
جانب من حي الشيخ جراح بالقدس الذي تواجه فيه مئات الأسر الفلسطينية خطر الإخلاء القسري (الأناضول)

كشف مكتب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالقدس المحتلة (أوتشا) أن أكثر من ثمانمئة عائلة فلسطينية يتهددها الإجلاء القسري عن منازلها لصالح جمعيات استيطانية يهودية.

وقال بيان المكتب الأممي إن المحاكم الإسرائيلية تنظر في قضايا رفعها مستوطنون ضد مئات العائلات الفلسطينية، تطالب بإجلائهم عن منازلهم وتسليمها للمستوطنين، بذريعة ملكية عائلات من المستوطنين لهذه المنازل.

ولفت التقرير إلى أن خطر الإجلاء القسري بات يهدد عشرات العائلات الفلسطينية، بعد حكم محكمة إسرائيلية لصالح منظمة استيطانية بإخلاء منزل عائلة فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة تدعي جهات استيطانية ملكيته.

وضع اليد
وقال التقرير إن نحو 3500 مستوطن يقيمون حاليا في قلب الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة، بعد أن وضعوا أياديهم على منازل وعقارات الفلسطينيين بدعم من السلطات الإسرائيلية.

وكان عشرات الفلسطينيين وأنصار حركة "السلام الآن" الإسرائيلية قد تظاهروا في حي الشيخ جراح تضامنا مع عائلات مقدسية تنوي سلطات الاحتلال ترحيل أفرادها من بيوتهم بحلول موعد أقصاه منتصف الأسبوع المقبل.

وخسرت خمس عائلات فلسطينية من الحي نفسه دعاوى قضائية تتعلق بإثبات حقها في ملكية منازلها نهاية العام الماضي لصالح جمعيات استيطانية، وصدر قرار بإخلاء المنازل بحلول الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وكانت جمعيات استيطانية قد استولت في السنوات الأخيرة على عشرات العقارات في حي الشيخ جراح، وأسكنت فيها مستوطنين، بعد أن أقرت محكمة إسرائيلية بأن الأرض المقامة عليها كانت بملكية يهودية في عام 1948.

سياسة الهدم
وفي سياق متصل، قال مكتب "أوتشا" إنه خلال الأسبوعين الأولين من الشهر الحالي هدمت السلطات الإسرائيلية 13 مبنى للفلسطينيين بمبرر الافتقار إلى رخص البناء، وأدى القرار إلى تهجير عشرة فلسطينيين وإلحاق الضرر بنحو مئة آخرين.

وطال الهدم مباني في المنطقة "ج" في الخليل بالضفة الغربية وفي جنين وقريتي قلنديا وبيت إكسا قرب القدس، وجبل المكبر المطل على القدس.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يسابق المواطن المقدسي راتب قنيبي الوقت بعد أن انتهت المدة التي حددتها دائرة الإجراء الإسرائيلية لإخلاء منزله الواقع بمنطقة أم هارون في حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة