"إغلاق ترامب".. هكذا شل حياة الأميركيين بواشنطن

بعض المطاعم تقدم وجبات مجانية لموظفي الحكومة الفدراليين بسبب الإغلاق الحكومي(رويترز)
بعض المطاعم تقدم وجبات مجانية لموظفي الحكومة الفدراليين بسبب الإغلاق الحكومي(رويترز)

محمد المنشاوي-واشنطن

مع دخول الإغلاق الجزئي للحكومة الأميركية أسبوعه الرابع، لا تسبق أي مدينة أخرى العاصمة واشنطن في حجم المعاناة المترتبة على هذا الإغلاق، خاصة مع عدم ظهور أي أفق على نهاية قريبة للأزمة.

فقد بدت منطقة الكابيتول (تمتد من النصب التذكاري للرئيس إبراهام لينكولن وحتى مبنى الكونغرس) في واشنطن خالية من أي مظاهر سياحية تقليدية.

وعلى العكس من اكتظاظ هذه المنطقة بمتاحف مجموعة سيموثونيان الشهيرة التي يؤمها ملايين السائحين من مختلف أنحاء الولايات المتحدة والعالم سنويا، اختفت حافلات السائحين ولم يبق إلا مئات الأشخاص ممن يستهدفون زيارة مبنى الكونغرس ذاته. 

وتأثر 40% من العاملين بالحكومة الأميركية في واشنطن بالإغلاق الجزئي للحكومة، أي ما يقرب من 145 ألف موظف طبقا للبيانات رسمية من حكومة المدينة.

وذكر بيان لمجلس مواصلات منطقة العاصمة في بيان له أن كثافة المرور في اتجاه العاصمة واشنطن قد خفت بصورة كبيرة في أوقات الذروة الصباحية.

وبسبب الإغلاق، يظهر بوضوح ومنذ بداية العام انفراج الأزمات المروية التقليدية التي تعرفها واشنطن في ساعات الذروة الصباحية والمسائية التي تصاحب ذهاب الموظفين إلى مقار أعمالهم وعودتهم منها.

‪عشاء مجاني للموظفين الفدراليين وعائلاتهم في إحدى المدارس‬ (رويترز)

عمل مؤقت
ومع شعور الكثير من العاملين الحكوميين بعدم وجود إرهاصات مشجعة توحي بقرب انفراج أزمة الإغلاق الحكومي، يسعي البعض منهم للبحث عن فرص عمل مؤقتة.

وتحدث المحامي بوزارة الزراعة دان ساوير للجزيرة نت قائلا إنه تقدم للعمل في المدرسة الثانوية بمنطقته للعمل كمدرس احتاطي، وإنه يعتزم العمل مستخدما سيارته الخاصة مع شركة أوبر كوسيلة سريعة لاكتساب بعض المال إلى حين العودة لعمله الحكومي لاحقا.

من ناحية أخرى أثر الإغلاق في الكثير من المطاعم والمحال التي تعتمد على السائحين أو على الموظفين الحكوميين.

وأظهرت بيانات مؤسسة مطاعم واشنطن أن هناك انخفاضا في العائدات المالية يتخطى 20% لمطاعم العاصمة، في حين أن بعض المطاعم شهدت انخفاضا في عائداتها المالية تقترب من 60% منذ إغلاق الحكومة الجزئي قبل أسابيع ثلاثة.

‪طريق يؤدي إلى حديقة عامة وقد أغلق بسبب الإغلاق الحكومي‬ (رويترز)

طرق جذب
وللخروج من تداعيات الخسارة المالية الناتجة عن غياب السياح والموظفين الحكوميين، ذهب بعض ملاك هذه المحال لتقديم وجبات ومشروبات بأسماء جديدة تعكس طبيعة الأزمة.

وعلى سبيل المثال يقدم مطعم "كابيتول لاونج" المجاور للكونغرس، وهو المشهور بجذب السائحين إليه، مشروبا جديدا أطلق عليه "فيرلو" (تسريح مؤقت)، في إشارة إلى الموظفين الذين لا يتقاضون رواتب بسبب الإغلاق الحكومي.

ويقول جيمس سيلك صاحب المطعم "كان من الطبيعي أن تكون هناك طوابير طويلة وفترة انتظار لدخول المطعم، والآن لا يحدث ذلك"، ولذلك السبب يحاول جذب المزيد من الزبائن بطرق جديدة.

وتقول أيرين باكلي، وهي موظفة حكومية، عن الإغلاق إنه "سمح لها بتأجيل دفع الكثير من الالتزامات المالية، وفي الوقت نفسه أصبح عندي الكثير من أوقات الفراغ لدرجة الإصابة بالملل".

وأضافت أنها تبحث عن أعمال مؤقتة حتى تعود لعملها في وزارة الإسكان والتنمية والعمرانية.

ومتوسط العطلات للموظفين الحكوميين سنويا لا يتخطى الأسبوعين، من هنا تؤكد بيركلي "أنها لم تبتعد مطلقا عن عملها من قبل لأكثر من أسبوعين، و"الآن مع الأسبوع الرابع لا أعرف ما الذي يجب علي القيام به".

واشتكى الكثير من مواطني واشنطن ممن اضطروا للمكوث في بيوتهم من إغلاق مؤسسة سميثونيان للمتاحف أبواب 19 متحفا تشرف عليهم إضافة لحديقة الحيوان الوطنية، حيث إنها كانت متاحة بالمجان ويمكن قضاء ساعات طويلة فيها.

وذكرت أيرين باكلي أنها تضطر للبحث عن أي شيء تشغل به نفسها، وتتعرف على العاصمة واشنطن من جديد خاصة مع استمرار إغلاق متاحف واشنطن المتعددة.

وذكرت سائحة ألمانية للجزيرة نت أنها خططت للقدوم في إجازات العام الجديد لواشنطن منذ أشهر وكان من الصعب إلغاء الحجوزات، وأنها اضطرت للذهاب إلى المتاحف الخاصة ذات التكلفة العالية بدلا من المتاحف المجانية المغلقة.

مبادرات
كذلك خرجت مبادرات متعددة من محال بقالة شهيرة وغيرها لتوفير وجبات طعام مجانية للموظفين الحكوميين ممن لم يتلقوا رواتبهم بسبب الإغلاق الجزئي للحكومة.

ومن هذه المحال بقالة هول فوود الشهيرة التي تمتلكها شركة أمازون حيث عرضت عشاء مجانيا كل ثلاثاء أثناء فترات الإغلاق.

كذلك خرجت مبادرات لمساعدة العاملين بالحكومة الفدرالية ممن لم يتلقوا رواتبهم على دفع فواتير استهلاك الكهرباء والماء والغاز لهذا الشهر.

ولم تقتصر المبادرات على تقديم المساعدة للموظفين الحكوميين بل امتدت لتشمل ما يمتلكونه من حيوانات.

وتوفر بعض المقاطعات المجاورة لواشنطن أطعمة للحيوانات المنزلية بالمجان أثناء فترة الإغلاق من خلال بنوك الطعام الحيوانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعثرت المحادثات الرامية لإنهاء أزمة الإغلاق الحكومي المؤقت بالولايات المتحدة في ظل استمرار الهوة بين الرئيس دونالد ترامب والديمقراطيين بشأن تمويل الجدار الفاصل على طول الحدود مع المكسيك.

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء مشاركته المرتقبة في منتدى دافوس الاقتصادي بسويسرا جراء استمرار أزمة الإغلاق الجزئي للحكومة الفدرالية محملا الديمقراطيين مسؤولية ذلك.

أصبح الإغلاق الحكومي في الولايات المتحدة الأطول في تاريخ البلاد مع دخوله يومه الثاني والعشرين، فيما هدد الرئيس مجددا باللجوء لإعلان حالة الطوارئ إذا أصر الديمقراطيون على رفض تمويل الجدار.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة