تركيا ترحّل صحفية هولندية تتهمها بالصلة بمنظمة إرهابية

آنس بورسما زارت أمس مكتب الهجرة في إسطنبول لتجديد تأشيرتها قبل أن تعتقلها السلطات (مواقع التواصل)
آنس بورسما زارت أمس مكتب الهجرة في إسطنبول لتجديد تأشيرتها قبل أن تعتقلها السلطات (مواقع التواصل)

قالت الرئاسة التركية اليوم إن سلطات البلاد رحّلت صحفية هولندية على خلفية ارتباطها بمنظمة إرهابية، نافية أي صلة لهذا القرار بعملها الصحفي في تركيا.

وأوضح رئيس مركز الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون أن سلطات أنقرة تلقت معلومات منذ مدة من الشرطة الهولندية، تفيد بارتباط الصحفية آنس بورسما (31 عاما) بمنظمة إرهابية لم يذكر المسؤول التركي اسمها.

وأضاف ألطون أن السلطات الهولندية طلبت معلومات عن تحركات الصحفية التي كانت تعمل مع جريدة فاينانشالي داجبلا الهولندية، وهي أكبر صحفية مالية في البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن الصحيفة الهولندية أن بورسما كانت زارت أمس مكتبا للهجرة في إسطنبول لتجديد تأشيرة دخولها قبل أن تعتقلها السلطات، وغردت بورسما اليوم قائلة "وفجأة تجد نفسك جالسا في طائرة عائدا إلى هولندا"، وأضافت "أعلنوا أنني شخص غير مرغوب فيه في تركيا".

ووصف رئيس تحرير الصحيفة الهولندية "يان بونير" ترحيل بورسما بأنه "انتهاك فج لحرية الصحافة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قضت محكمة تركية اليوم الثلاثاء بالسجن ثلاث سنوات وشهر لصحفي من صحيفة جمهوريت المعارضة بتهمة “نشر دعاية إرهابية” في تغريدة على تويتر نشرتها الصحيفة لفترة وجيزة في مايو/أيار الماضي.

أفرجت السلطات التركية عن رئيس تحرير صحيفة “جمهوريت” وأحد الصحفيين العاملين فيها بعدما أمرت محكمة بإخلاء سبيلهما، مع استمرار محاكمتهما في قضية ترتبط بالانقلاب الفاشل في البلاد عام 2016.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة