منظمة حقوقية تكشف صلة شركة فرنسية بقمع عمال مصريين

غلاف تقرير منظمة فرونت لاين ديفندرز عن وضع المدافعين عن حقوق العمال بمصر
غلاف تقرير منظمة "فرونت لاين ديفندرز" عن وضع المدافعين عن حقوق العمال بمصر(مواقع إلكترونية)

كشف تقرير لمنظمة "فرونت لاين ديفندرز" عن علاقة شركة "نافال" الفرنسية للصناعات العسكرية البحرية بمحاكمة عسكرية في مصر وانتهاك حقوق عمال مصريين، وأبرز تقرير المنظمة الحقوقية أساليب قمع سلطات القاهرة للنقابيين والمدافعين عن حقوق العمال بالبلاد.

وذكرت المنظمة الحقوقية الدولية أن موظفي الشركة الفرنسية، التي أبرمت عقدا لبناء سفن للجيش المصري، كانوا حاضرين لدى محاكمة 26 عاملا مصريا في حوض لبناء السفن بالإسكندرية أمام محكمة عسكرية لمشاركتهم في إضراب سلمي بشأن الأجور وظروف العمل عام 2016.

وقال تقرير المنظمة الحقوقية إنه مع تقدم محاكمة العمال المصريين –التي بدأت في يونيو/حزيران 2016- زادت عقود الدفاع الفرنسية مع مصر من مليار يورو إلى ثلاثة مليارات يورو.

مسؤولية نافال
وقالت المنظمة إن تقريرها الذي استغرق تحضيره تسعة أشهر عن حوض بناء السفن في الإسكندرية، الذي يملكه الجيش المصري؛ بيّن أن شركة نافال –التي تملك فيها الدولة الفرنسية حصة الأغلبية- تتحمل مسؤولية واضحة بشأن احترام حقوق الإنسان في جميع عملياتها، بما في ذلك عند التشغيل عن طريق المقاولين.

وخلص تقرير المنظمة –ومقرها برلين– إلى أن النقابيين ومحامي حقوق العمال الذين ينظمون الإضرابات في مصر يواجهون التعذيب، وعمليات التسريح الجماعية من العمل، والمحاكمات في المحاكم العسكرية.

ونقلت منظمة "فرونت لاين ديفندرز" عن نشطاء شاركوا في إضرابات بحوض بناء السفن بالإسكندرية منذ ستينيات القرن الماضي، أنهم لم يشهدوا قط هذا المستوى من العنف والقمع للحريات العمالية.

زيارة ماكرون
وقالت المنظمة -في بيان لها- إن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مصر هذا الشهر فرصة لفرنسا للمطالبة بوضع حد لانتهاكات حقوق العمال التي ترتكبها الدولة المصرية.

وصرح معتز الفجيري منسق الحماية بالمنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمناسبة إصدار التقرير بأن نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يحاول ترهيب العمال ومنظماتهم والنشطاء العماليين، مضيفا أنه في الأسبوع الماضي وردت تقارير للمنظمة تتحدث عن استدعاء الأمن نشطاء يدافعون عن حقوق العمال بمصر لاستنطاقهم، وجرى تهديدهم بالاعتقال. 

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

ميدان - انتفاضة الطلبة

حِراك الطلبة بالرغم من دوره الضئيل بانتفاضة 1977 كان هو الدافع الأكبر بجانب حراك العمال لتفجير تلك العاصفة الشعبية.. فإلى ماذا أفضى هذا الحراك، وما انعكاساته على إعادة تشكيل الواقع؟

Published On 4/12/2017
السيسي لعمال مصر في عيدهم "هتتعبوا معايا أكتر"

انتقادات للرئيس المصري على رسالته التي توعّد فيها عمال مصر بمزيد من المشقة خلال الأعوام القادمة، بعد أن شكرهم على مجهودهم خلال الأعوام الماضية.

Published On 30/4/2018
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة