توجّه فلسطيني لطلب عضوية كاملة في الأمم المتحدة

UN : Handover Ceremony of the Chairmanship of the Group of 77- - NEW YORK, USA - JANUARY 15: Palestinian President Mahmoud Abbas attends Handover Ceremony of the Chairmanship of the Group of 77, from the Egypt to Palestine at the United Nations Headquarter in New York, United States on January 15, 2018.
فلسطين تتسلم رئاسة مجموعة "77 والصين" في الأمم المتحدة (الأناضول)

أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن بلاده تستعد للتقدم بطلب الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وذلك بعد تأكيد المنظمة الدولية أن الفلسطينيين لم يتقدموا بطلب رسمي.

ويحظى الفلسطينيون بصفة عضو مراقب في الهيئة الأممية، وحصولهم على العضوية الكاملة يمنحهم اعترافا دوليا بدولتهم.

وقال الوزير الفلسطيني للصحفيين أمس الثلاثاء "نعلم أننا سنواجه فيتو من الولايات المتحدة لكن هذا لن يمنعنا من تقديم طلبنا" للحصول على العضوية الكاملة.

وأكد المالكي أن الفلسطينيين سيبدؤون حملة لحشد التأييد في مجلس الأمن، مع التوجه لتقديم طلب العضوية في غضون "أسابيع".

يشار إلى أن أي دولة تتقدم بطلب للانضمام إلى الأمم المتحدة يجب أن تحصل على موافقة مجلس الأمن أولا، الذي تملك فيه الولايات المتحدة حق النقض (فيتو)، قبل تبني القرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتقدّم الفلسطينيون بطلب لعضوية الأمم المتحدة عام 2011، لكنه لم يصل إلى مجلس الأمن من أجل طرحه للتصويت.

ووافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012 بأغلبية 138 دولة على منح فلسطين وضعية دولة غير عضو مثل الفاتيكان، وسمح هذا الإجراء للسلطة الفلسطينية بالمشاركة في بعض عمليات التصويت في الجمعية العامة والانضمام لبعض الهيئات الدولية.

وكانت الأمم المتحدة أكدت أمس أن الرئيس محمود عباس لم يتقدم بطلب رسمي إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أو إلى رئيسة الجمعية العامة ماريا فرناندا إسبنوزا، بشأن حصول فلسطين على العضوية الكاملة في المنظمة الدولية.

واكتفى عباس بقوله للصحفيين عند دخوله إلى قاعة مراسم الاحتفال بتسلم بلاده رئاسة مجموعة "الـ77 والصين" إن فلسطين ستتقدم حتما بالحصول على طلب العضوية، ولم يقدم الرئيس الفلسطيني أي تفاصيل أخرى.

وأضاف أنه ملتزم بحل سلمي ينهي الاحتلال ويحقق استقلال دولة فلسطين، على أن تكون القدس الشرقية عاصمتها، والعيش جنبا إلى جنب في سلام وأمن مع دولة إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

UN General Assembly: 30th plenary meeting- - NEW YORK, USA - NOVEMBER 01: Delegates use their votes during the United Nations General Assembly 30th plenary meeting on necessity of ending the economic, commercial and financial embargo imposed by the United States of America against Cuba at the United Nations Headquarters in New York, United States on November 01, 2018.

فشل مشروع قرار أميركي في الحصول على موافقة ثلثي أعضاء الجمعية العامة في الأمم المتحدة لإدانة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتهمة الإرهاب.

Published On 6/12/2018
Hamas Chief Ismail Haniyeh looks on as he attends the funeral of Palestinian Hamas militants who were killed in Israeli tank fire, at a mosque in Gaza City July 26, 2018. REUTERS/Mohammed Salem

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية الجمعة أن “الضمير العالمي أسقط المشروع الأميركي في الأمم المتحدة” ضد الحركة والمقاومة الفلسطينية، وأشاد بجهود السلطة ضد القرار.

Published On 7/12/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة