في سؤال وجواب.. تعرف على تصويت البرلمان البريطاني على الثقة بالحكومة

تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم مذكرة لحجب الثقة يمكن أن تُسقط حكومتها غداة الهزيمة القوية التي منيت بها في البرلمان الذي رفض بغالبية ساحقة الاتفاق الذي أبرمته للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وصوّت 432 نائبا ضد الاتفاق مقابل 202 فقط في أسوأ هزيمة برلمانية تمنى بها حكومة في تاريخ بريطانيا الحديث مما أثار اضطرابا سياسيا قد يؤدي إلى خروج البلاد من الاتحاد دون ترتيب أو حتى عدم الخروج.

ومع اقتراب موعد الخروج المقرر في 29 مارس/آذار، ترزح المملكة المتحدة حاليا تحت وطأة أسوأ الأزمات السياسية في نصف قرن فيما تحاول التوصل لقرار بشأن كيفية الخروج من المشروع الأوروبي الذي انضمت له عام 1973 أو حتى ما إذا كانت ستنسحب من التكتل أصلا.

كيف تجري عملية التصويت؟

قدم حزب العمال المعارض مدعوما بأحزاب معارضة أصغر حجما طلبا للتصويت على سحب الثقة من الحكومة جاء فيه "هذا المجلس لا يثق في حكومة جلالة الملكة".

وسيفتتح جيرمي كوربين زعيم حزب العمال النقاش بشأن هذه الخطوة، وستشارك ماي في النقاش.

وسيصوت النواب بعد ذلك على الاقتراح، ومن المقرر أن تعلن النتيجة بعد 15 دقيقة تقريبا.

ويضم مجلس العموم 650 نائبا. وتحتاج حكومة ماي إلى 318 صوتا لكسب التصويت إذ أن 15 نائبا، منهم رئيس البرلمان ونوابه الثلاثة ومن يساعدون في فرز الأصوات، لا يحق لهم التصويت.

ماذا سيحدث في حال فوز الحكومة؟

ستستمر الحكومة في أداء مهامها. لكن لا توجد قيود على السرعة التي يمكن بها الدعوة لاقتراع آخر على الثقة ولذلك يمكن لحزب العمال تقديم طلب آخر بالاقتراع على سحب الثقة من الحكومة في مجلس العموم.

ماذا يحدث في حال خسارة الحكومة؟

لا يتعين على ماي تقديم استقالتها. وتبدأ مهلة مدتها 14 يوما يمكن خلالها لأي حزب -بما في ذلك حزب المحافظين الذي تنتمي له ماي- السعي لتشكيل حكومة. وللقيام بذلك يتعين على الحزب كسب اقتراع على الثقة في مجلس العموم.

ماي تواجه تحديا جديدا اليوم أمام مجلس العموم (رويترز)

ما هي فرص خسارة ماي؟

لا تتمتع ماي بأغلبية مباشرة في البرلمان، لكن الحزب الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية الذي يدعم حكومتها قال إنه سيصوت لصالحها. مما يعني أن ماي ستخسر فقط إذا صوّت عدد كاف من أعضاء حزب المحافظين ضد الحكومة.

وفي حال تمكنت ماي من البقاء في منصبها، فسيكون أمامها حتى الاثنين لكي تعرض "خطة بديلة". وهناك عدة خيارات متاحة أمامها مثل التعهد بالعودة للتفاوض في بروكسل أو طلب تأجيل موعد بريكست.

ماذا يقول النواب عن التصويت؟

قال زعيم حزب العمال جيريمي كوربين "القضية الأكثر أهمية التي تواجهنا هي أن الحكومة فقدت ثقة هذا المجلس وهذا البلد فيها.. هذا المجلس يمكنه أن يصدر حكمه في انعدام الكفاءة المطلق لهذه الحكومة ويقر إجراء سحب الثقة".

وقالت جوستين جرينينج النائبة المؤيدة للاتحاد الأوروبي عن حزب المحافظين والتي تفضل إجراء استفتاء آخر "لا نريد انتخابات عامة، الأمر لا علاقة له بمناورات الأحزاب".

وقال وزير الصحة مات هانكوك من حزب المحافظين "حزبي لا يرغب في تسليم مقاليد الأمور لجيريمي كوربين".

وقال سامي ويلسون من الحزب الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية "سنصوت لصالح الحكومة. سنصوت ضد إجراء سحب الثقة الذي قدمه حزب العمال. نريد من حكومة المحافظين الاستمرار في تحقيق الخروج من الاتحاد الأوروبي.. لم نرد قط تغيير الحكومة نريد فقط تغيير سياسة".

وقال جاكوب ريس-موج النائب عن حزب المحافظين الذي يقود جماعة مؤثرة مؤيدة للخروج من الاتحاد الأوروبي "سأدعم رئيسة الوزراء".

المصدر : الجزيرة + وكالات