انتقد رسائل ترامب المزعجة.. أردوغان يتوعد "الإرهابيين"

أردوغان اعتبر مقارنة الوجود التركي بسوريا مع وجود القوى الأخرى إهانة لتاريخ بلاده (الأناضول)
أردوغان اعتبر مقارنة الوجود التركي بسوريا مع وجود القوى الأخرى إهانة لتاريخ بلاده (الأناضول)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضي بلاده قدما في عملية شرق الفرات، مشيرا إلى أن حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة، لن يكونوا أبدا مع تركيا في صف واحد.

وقال أردوغان في كلمة أمام كتلة حزب العدالة والتنمية في البرلمان إن ما أبلغه به الرئيس الأميركي ترامب بشأن سوريا لم ينعكس على الأرض، وإن الرسائل التي بعث بها ترامب أزعجت تركيا وأحزنتها.

وأضاف أن ترامب أكد له لاحقا نية واشنطن الانسحاب بالكامل من سوريا، وأن تركيا ستؤسس منطقة آمنة في شمال سوريا، قائلا "كما نحمي حقوقنا سنحمي أيضا حقوق إخوتنا السوريين حتى النهاية".

واعتبر أردوغان أن مقارنة الوجود التركي في سوريا مع وجود القوى الأخرى إهانة لتاريخ بلاده، وقال "بينما كانت القوى التي أغرقت سوريا في بحور من الدماء والدموع تسرح وتمرح في المنطقة، ظهرت جهات تطالب تركيا بالتزام الصمت حيال ما يجري في سوريا، وهذه الجهات كانت تخطط لنقل الأحداث الدموية إلى الداخل التركي، فلم نسمح ولن نسمح بذلك مستقبلا".

وفيما يتعلق بالأكراد قال الرئيس التركي "استضفنا قرابة 300 ألف من إخوتنا الأكراد من عين العرب (كوباني)، وأغلقنا أبوابنا أمام الإرهابيين"، مؤكدا أن بلاده لن تسمح أبدا بإقحام تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمل الكردستاني "سندفنهم في حفرهم".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة