رئيس الأركان الإسرائيلي: ضربنا آلاف الأهداف الإيرانية بسوريا دون إعلان

إيزنكوت سيتقاعد من منصبه بعد أيام قليلة (رويترز-أرشيف)
إيزنكوت سيتقاعد من منصبه بعد أيام قليلة (رويترز-أرشيف)

قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته الجنرال غادي إيزنكوت -في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز– إن إسرائيل ضربت آلاف الأهداف الإيرانية في سوريا دون أن تعلن عن ذلك.

وكشف إيزنكوت أن إسرائيل هاجمت الشهر الماضي موقعا استخباريا لحزب الله اللبناني قرب الحدود مع الجولان السوري المحتل.

ونشرت نيويورك تايمز هذه المقابلة في قسم الرأي، حيث أجراها الكاتب بريت ستيفنز مع الجنرال الإسرائيلي تحت عنوان "الرجل الذي حطم كبرياء قاسم سليماني"، في إشارة إلى قائد العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني.

وقال الكاتب إن إيزنكوت قرر في هذه المقابلة -التي تأتي قبل أيام من موعد تقاعده من الخدمة- أن يعلن المسؤولية عن تلك الضربات وينسب إلى نفسه بعض الفضل في تنفيذها، وقد أعادت هيئة البث الإسرائيلية نشر هذه المقابلة.

وقال رئيس الأركان الإسرائيلي إن إيران أنفقت نحو 16 مليار دولار في سبع سنوات لإنشاء المليشيات في سوريا، لكنها فشلت نتيجة الهجمات الجوية الإسرائيلية.

وقال إيزنكوت إن القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني قام حتى عام 2016 بنشر ثلاثة آلاف من رجاله في سوريا، إلى جانب ثمانية آلاف من مقاتلي حزب الله اللبناني وقوات شيعية أجنبية أخرى عددها 11 ألف مقاتل.

ويرى إيزنكوت أن على إسرائيل أن تركز جهودها على محاربة عدوها الرئيسي إيران بدلا من محاربة "خصوم ثانويين" مثل حركة حماس في قطاع غزة، وفقا لما نشرته نيويورك تايمز.

وفيما يتعلق بلبنان، قال إيزنكوت إن إسرائيل تعمل هناك في عدد من المجالات بطرق سرية.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

أفادت وكالة الأنباء السورية -نقلا عن مصدر عسكري لم تسمه- بأن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صواريخ تجاه مطار دمشق الدولي ومحيط العاصمة السورية؛ مما تسبب في تدمير مستودع داخل المطار.

تباينت المواقف الإسرائيلية بخصوص تداعيات إسقاط الطائرة الروسية قبالة سواحل سوريا على التنسيق المستقبلي بين الجانبين، لكنها أجمعت على اهتمام تل أبيب وموسكو باحتواء الأزمة لمنع التصادم في الساحة السورية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة