السيطرة على حريق بمصفاة نفط في عدن

أعمدة الدخان تتصاعد من موقع الحريق قبل السيطرة عليه (رويترز)
أعمدة الدخان تتصاعد من موقع الحريق قبل السيطرة عليه (رويترز)

تمكنت فرق الإطفاء اليمنية من السيطرة على حرائق خزانات مصافي عدن، بعد مرور أكثر من 24 ساعة على اندلاعها، مؤدية إلى إصابات وخسائر مادية.
 
وأصيب ستة من عمال المصفاة ورجال إطفاء إثر انفجار تعرض له خزان ثان بعد وصول النيران إليه من الخزان الأول أثناء محاولات وقف انتشار النيران.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول بالشركة الحكومية أن النيران شبت منذ الجمعة في أحد خزانات الشركة الواقعة بمدينة البريقة (غربي عدن) عقب انفجار سمع دويه في أنحاء متفرقة من المدينة.

وأضاف المصدر أن اشتعال النيران في الخزان الثاني أدى إلى إصابة عدد من عمال الشركة بحروق مختلفة، وتم نقلهم إلى مستشفى "بي بي المصافي" القريب من موقع الشركة، دون أن يوضح مدى خطورة الإصابات.

وفي وقت سابق الجمعة، نفت وزارة الداخلية اليمنية -في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني- تعرض مصافي عدن لأية عملية قصف، عقب أنباء عن تعرضها لهجوم من طائرة مسيرة.

وذكر البيان أن سبب اشتعال النيران في أحد خزانات الشركة يعود إلى بقايا مشتقات بترولية بالقرب منه، من دون إعطاء مزيد من التوضيحات.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

احتجزت قوات الحزام الأمني بمحافظة عدن أكثر من ثلاثين شحنة مشتقات نفطية مخصصة للبيع بمحطات المدينة. والقوات المذكورة غير نظامية أنشأتها وتمولها الإمارات، وتنشط في عدن ومحافظات جنوبية أخرى.

يواجه سكان العاصمة اليمنية المؤقتة عدن أزمة وقود متزايدة بسبب خلافات بين شركة النفط الحكومية والشركة التجارية الموردة للمشتقات النفطية، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

المزيد من حرائق
الأكثر قراءة