اشتباكات في الحديدة والمبعوثة الأممية تتفقد الميناء

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

اشتباكات في الحديدة والمبعوثة الأممية تتفقد الميناء

نازحون من الحديدة إلى عدن يتوقون للعودة إلى مدينتهم (غيتي)
نازحون من الحديدة إلى عدن يتوقون للعودة إلى مدينتهم (غيتي)

اندلعت صباح اليوم السبت اشتباكات في مدينة الحديدة بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين الحوثيين، بعد تفقد منسقة الشؤون الإنسانية لدى الأمم المتحدة في اليمن ميناء الحديدة لضمان مرور المساعدات الإنسانية عبر هذا المرفق الحيوي.
    
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أصوات طلقات مدفعية واشتباكات بالأسلحة الرشاشة، ترددت في القسم الجنوبي من مدينة عدن في الساعات الأولى من صباح اليوم، لكن حدة الاشتباكات تراجعت في وقت لاحق وأصبحت متقطعة.
  
ومنذ دخوله حيز التنفيذ يوم 18ديسمبر/كانون الأول الماضي، يسري وقف إطلاق النار الهشّ في محافظة الحديدة وسط تبادل للاتهامات بخرقه.
  
وبموجب هذا الاتفاق الذي أبرم في السويد يوم 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وافق المتمردون الحوثيون على إعادة الانتشار من الحديدة التي تدخل عبر مينائها غالبية المساعدات والمواد الغذائية.
    
وزارت منسقة الشؤون الإنسانية لدى الأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي ميناء الحديدة أمس الجمعة، والتقت مسؤولين محليين هناك.
    
وقال مدير فرع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية جابر الرازحي إن سبب زيارتها هو "الاطلاع على الأوضاع الإنسانية والتأكد من وصول المساعدات عبر الميناء بموجب اتفاقية ستوكهولم".
 
وميناء الحديدة هو نقطة دخول المساعدات الغذائية إلى 14 مليون يمني على حافة المجاعة وفقاً لأرقام الأمم المتحدة، ويشكل جبهة رئيسية في حرب اليمن.
 
وتصاعدت الحرب بين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مارس/آذار 2015، عندما هرب هادي إلى السعودية وتدخل التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن.
    
ومنذ ذلك الحين، قتلت الحرب قرابة عشرة آلاف شخص وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، رغم أن منظمات حقوق الإنسان تقول إن عدد القتلى الحقيقي قد يبلغ خمسة أضعاف ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات