اغتيال خاشقجي.. تعهدات بالكونغرس بالمحاسبة والتحقيق في العلاقة مع السعودية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

اغتيال خاشقجي.. تعهدات بالكونغرس بالمحاسبة والتحقيق في العلاقة مع السعودية

آدم شيف قال إن لجنته ستنظر في علاقات الرئيس ترامب المالية مع السعودية
آدم شيف قال إن لجنته ستنظر في علاقات الرئيس ترامب المالية مع السعودية

في ذكرى مرور مئة يوم على اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، تعهد أعضاء بارزون في الكونغرس الأميركي بمحاسبة المتورطين في تصفيته، والنظر في العلاقة مع السعودية.

فعلى هامش مراسم بالكونغرس بهذه المناسبة، قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف في تصريحات خاصة للجزيرة إن لجنته تنوي التحقيق بشكل معمق في اعتماد الولايات المتحدة على السعودية في أعقاب جريمة قتل خاشقجي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول.

ووعد شيف بتحقيق مكثف يشمل أدوار جميع المسؤولين عن اغتيال خاشقجي، وحرب اليمن، مشيرا إلى أن جريمة الاغتيال التي وصفها بالوحشية والمتعمدة ساهمت في التعجيل بذلك.

كما أكد شيف للجزيرة أن لجنته ستنظر في علاقات الرئيس دونالد ترمب التجارية، وما إذا كان لها تأثير على السياسة الخارجية الأميركية، لا سيما علاقته المالية مع السعودية.

وأشار إلى تعاملات مالية محددة تشمل حجز سعوديين غرفا في فندق يملكه ترامب، موضحا أن هذه من الأمور التي تثير القلق بشدة في مجال الاستخبارات.

من جهته، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إليوت إنغل للجزيرة إنه سيتم النظر في جوانب متعددة بشأن العلاقة مع السعودية، موضحا أن ذلك سيبدأ بعد استكمال تعيين جميع أعضاء اللجنة.

كما قال عضو مجلس النواب الديمقراطي توم مالينوفسكي في تصريحات خاصة للجزيرة إنه يتعين على الكونغرس تمرير تشريعات تفرض عقوبات على كل المتورطين في مقتل خاشقجي بغض النظر عن مناصبهم.

وأضاف مالينوفسكي، الذي شغل في السابق منصب مساعد وزير الخارجية للديمقراطية وحقوق الإنسان في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، أن كل من اطلع على تقارير الاستخبارات في الكونغرس توصل إلى خلاصة بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان له علاقة بمقتل خاشقجي.

محاسبة
وجاءت تصريحات هؤلاء المشرعين الأميركيين بعد مراسم أقيمت في مقر الكونغرس وحضرها عشرات المشرعين والصحفيين والكتاب وأصدقاء الصحفي السعودي الراحل بمناسبة مرور مئة يوم على قتله.

ومن بين المشاركين في المراسم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، التي اعتبرت أن جريمة قتل خاشقجي "ليست جريمة ضده فقط، بل جريمة ضد الإنسانية، والتعدي عليه تعد على القيم الأميركية وقيم الديمقراطية".

وفي السياق، عبر السيناتور كريس فان هولن عن أمله في أن يرسل الكونغرس رسالة قوية إلى السعودية بأن أعضاء الكونغرس سيطالبون بمحاسبة كاملة لقتلة خاشقجي.

وفي لقاء مع الجزيرة، اعتبر الكاتب الصحفي المختص في الشأن الأميركي محمد المنشاوي أن المراسم التي جرت بالكونغرس رسالة واضحة جدا للسعودية بأن الموضوع لم ينته في واشنطن، وأن هناك تصميما كبيرا لدى أعضاء الكونغرس للوصول إلى لبّ الحقيقة ومحاكمة المسؤولين عن جريمة اغتيال خاشقجي.

وبعد إعلان السعودية مؤخرا بدء محاكمة 11 شخصا متهمين بالضلوع في اغتيال خاشقجي، شكك مسؤولون في الخارجية الأميركية في الرواية التي قدمتها الرياض بشأن الاغتيال، في حين تعهد وزير الخارجية مايك بومبيو في بداية جولته الحالية بالشرق الأوسط بمحاسبة كل المتورطين في الجريمة.

يذكر أن مجلس الشيوخ الأميركي تبنى الشهر الماضي مشروع قانون يتضمن إدانة ولي العهد السعودي بالتورط في اغتيال خاشقجي.

المصدر : الجزيرة