فرنسا تنتقد "الدعم الخارجي" لحركة السترات الصفراء

احتجاج السترات الصفراء في العاصمة الفرنسية باريس (غيتي)
احتجاج السترات الصفراء في العاصمة الفرنسية باريس (غيتي)

حذّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن بعض المتظاهرين المتشددين من حركة السترات الصفراء يتلقون الدعم من الخارج، حسبما قال المتحدث باسم الحكومة بنجامين غريفو.

وقال غريفو إن ماكرون أبلغ الوزراء أن حركة الاحتجاجات التي بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ضد الزيادة التي كانت مقررة على ضريبة الوقود، تضم العديد من "الأشخاص المخلصين.. الذين يشعرون بالقلق إزاء الحصول على راتب الشهر التالي".

غير أن غريفو أضاف أن الاحتجاجات شملت أيضا "أشخاصا مخربين، يتبنون العنف وهمجيين، أحيانا من اليمين المتطرف، وأحيانا من اليسار المتطرف، وبعضهم يحصل على دعم من الخارج".

وأشار غريفو إلى ما وصفه بالتغطية المتعاطفة للاحتجاجات من جانب شبكة روسيا اليوم، التي قادت إلى اشتباكات أسبوعية مع الشرطة في باريس وغيرها من المدن.

كما أشار إلى تعبيرات عن الدعم لحركة السترات الصفراء من وزراء في الحكومة الشعبوية الإيطالية.

وقد دان ماكرون في السابق شبكة روسيا اليوم ووكالة الأنباء الحكومية الروسية "سبوتنك" -اللتين نقلتا في نهاية هذا الأسبوع شائعات كاذبة تشير إلى مقتل أحد المتظاهرين من ذوي السترات الصفراء في باريس- كأدوات دعائية، وهي تهمة تنكرها هذه المؤسسات الإعلامية.

وأقر المشرعون الفرنسيون في العام الماضي تشريعا ضد نشر أخبار زائفة يمنح سلطات البث مزيدا من الصلاحيات لإغلاق الشبكات الإعلامية التي تملكها حكومات أجنبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات