شاهد.. قتلى وجرحى واشتباكات باحتجاجات السودان

موجة الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام البشير مستمرة بمدن السودان رغم قبضة الأمن (رويترز)
موجة الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام البشير مستمرة بمدن السودان رغم قبضة الأمن (رويترز)
لقي ثلاثة مواطنين مصرعهم أمس في احتجاجات بمدينة أم درمان غربي العاصمة الخرطوم، في وقت أكدت فيه منظمة هيومن رايتس ووتش أن عدد القتلى منذ بداية الاحتجاجات بلغ أربعين.

وانتشرت صور وفيديوهات في وسائل التواصل الاجتماعي توثق لهجمات الشرطة لتفريق المتظاهرين، بدا فيها بعض المحتجين والدماء تغطي أجسادهم، في الوقت الذي أكدت فيه الشرطة أنها فرقت المتظاهرين بالغاز المدمع فقط.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن المتحدث باسم الشرطة اللواء هاشم علي عبد الرحيم قوله إن أم درمان شهدت أحداث شغب وتجمعات غير مشروعة متفرقة تعاملت معها الشرطة والأجهزة الأمنية بموجب القانون وجرى تفريقها باستخدام الغاز المدمع. 

وأضاف أن الشرطة تلقت لاحقا بلاغات عن بعض الإصابات وثلاث حالات وفاة يجري التحري بشأنها تحت إشراف النيابة. 

وفي وقت سابق، أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (مستقلة) ومصدر طبي مقتل متظاهرين اثنين خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدينة أم درمان.

ونشر ناشطون على تويتر صور بعض ضحايا اشتباكات أمس، متعهدين بمواصلة مشوار الاحتجاجات حتى تتحقق المطالب.

ونشر ناشط يدعى "خواجة" مقطع فيديو يظهر إلقاء الشرطة الغاز المدمع على المحتجين بأحد الأحياء.

وأظهر فيديو نشره ناشط على تويتر يدعى "أحمد" ضرب مستشفى الأربعين بأم درمان بالغاز المدمع.

وقال أطباء في المستشفى الرئيسي في أم درمان إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المستشفى.    

ونقلت وسائل إعلام عن "فرعية أطباء مستشفى أم درمان" قولها في بيان "شهدت مستشفى أم درمان إطلاق الغاز المسيل للدموع داخل حوادث مستشفى أم درمان التعليمي تحديدا".

المصدر : وكالات,مواقع التواصل الاجتماعي