محامي نيكسون: لم يبق أمام الكونغرس سوى عزل ترامب

ترامب يواجه تحقيقات بشأن التدخل الروسي المزعوم بانتخابه رئيسا للولايات المتحدة (رويترز)
ترامب يواجه تحقيقات بشأن التدخل الروسي المزعوم بانتخابه رئيسا للولايات المتحدة (رويترز)

قال جون دين المستشار القانوني للبيت الأبيض في عهد الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون إن ما ورد في وثائق تحقيقات روبرت مولر من مزاعم بحق الرئيس دونالد ترامب يستدعي من الكونغرس البدء بإجراءات عزله.

وجاءت تصريحات جون دين -وفق صحيفة واشنطن بوست- بعد صدور وثائق تحقيقات يوم الجمعة تتعلق بمايكل كوهين المحامي السابق لترامب، ويؤكد المحققون الفدراليون فيها أن كوهين دفع أموالا لامرأتين عام 2016 مقابل صمتهما عن علاقات جنسية مزعومة مع ترامب.

وقال المحققون في مذكرتهم القضائية إن من بين التهم الموجهة إلى كوهين عدم التعاون بالكامل مع التحقيقات، وانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية، وأوصوا بسجنه، لكن المحقق الخاص مولر أصدر مذكرة قضائية لم تتضمن طلبا بإنزال عقوبة السجن بحق كوهين نتيجة تعاونه مع التحقيقات.

وأعرب دين -في مقابلة مع سي أن أن- عن اعتقاده بأن هذه القضايا ستبرز مجددا في الكونغرس الذي لن يجد أمامه سوى البدء بعزل ترامب.

والمحامي القانوني السابق لنيسكون انتقد ترامب في الماضي، وقارنه في تغريدة سابقة مع نيكسون بالقول "ترامب يساوي الشيطان".

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، نقلت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية عن جون دين أن تخبط ترامب يجعله أشد خطرا من الرئيس الأسبق نيكسون.

وأضاف حينها أن التحقيق الذي يجريه مولر حول الإدارة الحالية يمكن أن ينتهي به المطاف بأن يكون أكثر ضررا على الولايات المتحدة من الفضيحة التي أسقطت نيكسون عام 1974.

تجدر الإشارة إلى أن جون دين ساعد في التستر على فضيحة ووترغيت قبل أن يتعاون مع المحققين ضد الرئيس الوحيد الذي استقال من منصبه.

المصدر : واشنطن بوست