القمة الخليجية 39 تنعقد اليوم في الرياض

تعقد اليوم الأحد القمة الخليجية 39 في الرياض، وهي القمة الثانية على التوالي التي تعقد في ظل حصار قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين.

وترأس الوفد القطري وزير الشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي، وذلك بعد تلقي قطر دعوة رسمية من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز عبر رسالة خطية إلى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سلمها الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف بن راشد الزياني.

ويعد التمثيل القطري في القمة الحالية هو الأقل منذ قرار دورية انعقاد القمة الخليجية، فرغم الحصار واكتفاء الدول الثلاث (السعودية والإمارات والبحرين) بتمثيل سفرائها في قمة الكويت الماضية، فإن أمير قطر حرص على المشاركة في تلك القمة.

وتفرض الدول الخليجية الثلاث حصارا على دولة قطر منذ الخامس من يونيو/حزيران 2017، ولم تنجح الوساطة الكويتية حتى اللحظة في جمع الفرقاء على طاولة واحدة، رغم قيامها بالوساطة بينهم، بسبب تعقيدات الأزمة.

ووصل السعودية فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عُمان، ومحمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ويترأس أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وفد بلاده إلى القمة الخليجية.

وخلف حصار قطر تأثيرات اقتصادية كبيرة على المستثمرين الخليجيين، كما تأثرت إمارة دبي بشكل خاص بالأزمة الخليجية، إذ هوت أسعار العقارات بشكل كبير، وانخفضت مؤشرات البورصة، يضاف إلى ذلك سباق التسلح الذي تصاعد بشكل ملحوظ عقب حصار قطر.

ونشرت وزارة الخارجية السعودية "أنفوغراف" يتجاهل القمم السابقة التي استضافتها قطر.

"
"إنفوغراف" لمسيرة مجلس التعاون تجاهلت فيه السعودية القمم التي انعقدت في قطر (وزارة الخارجية السعودية)
المصدر : الجزيرة