الصين تحذر وتستدعي سفير كندا بسبب احتجاز مسؤولة بهواوي

المديرة المالية لشركة هواوي متهمة بالتحايل على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران (الأوروبية)
المديرة المالية لشركة هواوي متهمة بالتحايل على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران (الأوروبية)

حذرت الصين كندا من "عواقب وخيمة" إذا لم تطلق على الفور سراح منغ وانزو المديرة المالية لشركة هواوي، واصفة احتجازها بأنه "واقعة مشينة"، كما استدعت بكين السفير الكندي على خلفية احتجاز وانزو بمدينة فانكوفر الكندية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن لو يوتشنغ نائب وزير الخارجية الصيني استدعى السفير الكندي في بكين جون ماك كالوم أمس السبت للاحتجاج على احتجاز وانزو من قبل السلطات الكندية.

وأضاف المسؤول الصيني أن بكين تحث كندا على إطلاق سراح وانزو وحماية حقوقها أو مواجهة "عواقب وخيمة"، مؤكدا أن اعتقالها "يتجاهل القانون وغير منطقي وغير معقول ومشين في طبيعته".

وكانت الشرطة الكندية قد ألقت القبض على وانزو (46 عاما) المديرة المالية لهواوي وابنة مؤسسها مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري بناء على طلب واشنطن.

تحقيق أميركي
وقالت مصادر مطلعة إن احتجازها جاء في إطار تحقيق أميركي بشأن مزاعم بالتخطيط لاستخدام النظام المصرفي العالمي للالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران.

وأدى نبأ القبض عليها إلى اضطراب أسواق الأسهم العالمية بسبب المخاوف من أن يؤدي احتجازها لتصعيد الحرب التجارية بين بكين وواشنطن، بعد هدنة اتفق عليها الرئيسان الصيني شي جين بينغ والأميركي دونالد ترامب في قمة العشرين الأخيرة بالأرجنتين.

وانتهت أمس السبت جلسة استماع لوانزو بالمحكمة العليا بمدينة فانكوفر دون أن يتم إطلاق سراحها بكفالة.

وقال المدعي العام الكندي جون غيب كارسلي إن هواوي استخدمت إحدى الشركات التابعة لها -وتسمى سكاي كوم- للتحايل على العقوبات المفروضة على طهران، مؤكدا أن وانزو قالت للبنوك الأميركية في العام 2013 إن سكاي كوم وهواوي شركتان منفصلتان.

وقال جينغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية يوم الجمعة الماضي إن كندا والولايات المتحدة لم تقدما لبلاده أي أدلة على انتهاك وانزو أي قوانين بالبلدين، مجددا طلب الصين بالإفراج عنها.

المصدر : وكالات