الداخلية المصرية تقتل "مسلحين تورطا في هجوم على مسيحيين"

سيارة المجموعة التي هاجمت مسيحيين قبل أكثر من شهر في المنيا بعدما أحرقها مواطنون (رويترز)
سيارة المجموعة التي هاجمت مسيحيين قبل أكثر من شهر في المنيا بعدما أحرقها مواطنون (رويترز)

أعلنت الداخلية المصرية السبت مقتل مسلحين قالت إنهما تورطا في استهداف مسيحيين قبل شهر، ليرتفع عدد القتلى المتهمين بالتورط في الحادث إلى 21 شخصا.

وأوضحت الوزارة في بيان أنه "تمت ملاحقة العناصر المنفذة لحادث استهداف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي".

وأضافت أنه تم تحديد تمركز مجموعة منهم في إحدى المناطق الجبلية جنوبي مصر، وتمت المداهمة بمشاركة الجيش، مما أسفر عن مقتل "عنصرين من العناصر الإرهابية"، دون تسميتهم.

وأشارت الداخلية إلى أنه تجري ملاحقة باقي العناصر الهاربة، دون تحديد عددهم.

وفي 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي -أي بعد يوم واحد من الهجوم الذي وقع قرب دير الأنبا صموئيل في المنيا- قتلت قوات الأمن 19 مسلحا يشتبه في تورطهم في هذا الهجوم.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هذا الهجوم الذي وقع في نفس المكان الذي وقع فيه أيضا هجوم في مايو/أيار 2017 وأسفر عن مقتل 28 مسيحيا، وأعلن التنظيم أيضا مسؤوليته عنه.

المصدر : وكالات