قتلى بهجوم على الشرطة في جابهار الإيرانية

الانفجار ناجم عن هجوم سيارة مفخخة استهدف مقرا لقوات الشرطة (الأناضول)
الانفجار ناجم عن هجوم سيارة مفخخة استهدف مقرا لقوات الشرطة (الأناضول)

ذكرت وكالة تسنيم أن أربعة أفراد، بينهم شرطيان، قتلوا وأصيب آخرون في الانفجار الذي شهدته مدينة جابهار جنوبي شرقي إيران.

وقال قائد القوات البرية في الحرس الثوري العميد محمد باكبور إن الانفجار ناجم عن هجوم سيارة مفخخة على مقر لقوات الشرطة.

وأوضح أن من بين القتلى والمصابين عدداً من حراس مقر الشرطة، مشيرا إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الانفجار.

من جهته نقل الموقع الإلكتروني لقناة "العالم" الإيرانية عن مصادر مطلعة أن الانفجار أسفر عن مقتل قائد شرطة المدينة واثنين آخرين.

كانت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) ذكرت أن تفجيرا انتحاريا ربما يكون نفذ بسيارة مفخخة استهدف مقر الشرطة في جابهار، مضيفة أن الانفجار أعقبته أصوات إطلاق نار من داخل المقر. 

وتقع جابهار التي تضمّ ميناء يطلّ على المحيط الهندي، على بعد مئة كيلومتر غرب الحدود بين إيران وباكستان، في محافظة سيستان بلوشستان التي تشهد باستمرار هجمات تُنسب إلى مجموعات جهادية أو انفصالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بأن الحرس الثوري الإيراني أعلن أنه قصف بالصواريخ مواقع لتنظيم الدولة شرقي سوريا، ردا على الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في مدينة الأهواز في 22 سبتمبر/أيلول الماضي.

تعهد الرئيس الإيراني حسن روحاني بـ”الرد الحاسم” على المتورطين في هجوم الأهواز، متهما الولايات المتحدة بالوقوف وراء “المرتزقة ” منفذي الهجوم و”العمل على زعزعة الأمن” في بلاده.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة