قضية خاشقجي.. الاتحاد الدولي للصحفيين يلاحق القتلة و"شون بين" يصور فيلما

قال رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين فيليب لوروث للجزيرة إنه يعمل مع الأمم المتحدة لمعاقبة قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في حين شرع الممثل الأميركي الشهير شون بين في إنتاج فيلم وثائقي عن الجريمة.

وأثناء مقابلة ضمن برنامج بلا حدود، قال لوروث "إذا تركنا الأمر للسلطات السعودية وحدها في عملية التحقيق بمقتل خاشقجي فقد نعرف من قتله ولكن لن نعلم من أصدر الأمر بقتله".

وأضاف "عندما يقتل أي صحفي في العالم فليس من الكافي فقط أن ندين الجريمة أو المجرمين، ولكن يجب أن ندين من أصدر الأمر بقتله أيضا".

وأكد رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين أن الاتحاد يعمل مع الأمم المتحدة لمنع إفلات قتلة خاشقجي من العقاب.

شون بين (يسار) يبدأ تصوير فيلم وثائقي عن جريمة قتل خاشقجي أمام القنصلية السعودية بإسطنبول (الأناضول)

فيلم وثائقي
في الأثناء، وصل النجم الهوليودي شون بين إلى إسطنبول لإنتاج فيلم وثائقي عن جريمة قتل خاشقجي.

وقالت وكالة الأناضول إن بين زار مع فريقه المؤلف من 10 أشخاص محيط القنصلية السعودية، والتقط بعض المشاهد.

وفي واشنطن، علّق صحفيون وناشطون أميركيون لافتة كتب عليها "جادّة خاشقجي" أمام مقر السفارة السعودية للاحتجاج على جريمة اغتيال الصحفي السعودي، ونشروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي لقطات وثقت هذا التحرك.

وجاءت الخطوة بعدما صوت مسؤولون محليون في حيّ بالعاصمة الأميركية على إعادة تسمية الشارع، حيث تقع سفارة السعودية، باسم خاشقجي. وفي حال وافق مجلس المدينة على هذا الاقتراح، فإن الطريق الذي يمر عبر مبنى السفارة السعودية الضخم، في منطقة فوغي بوتوم الراقية، سيُسمى "جادّة جمال خاشقجي".

المصدر : الجزيرة + وكالات