المفاوضات اليمنية بالسويد.. بدء وصول الوفود لمحادثات مجهولة الموعد

عناصر من وفد الحوثيين بمطار صنعاء خلال توجههم إلى السويد أمس الثلاثاء (رويترز)
عناصر من وفد الحوثيين بمطار صنعاء خلال توجههم إلى السويد أمس الثلاثاء (رويترز)

وصل مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث ووفد الحوثيين مساء أمس الثلاثاء إلى السويد للمشاركة في محادثات سلام حاسمة، في محاولة لإيجاد سبل لإنهاء الحرب اليمنية المدمرة، وسط ترحيب أميركي بهذه المحادثات التي اعتبرت "خطوة أولى ضرورية وحيوية".

بدوره، توجه وفد الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية إلى السويد، وقال عبد الله العليمي أحد ممثلي الحكومة المعترف بها دوليا على تويتر إن المحادثات تمثل "فرصة حقيقية للسلام".

من جهتها، أعربت وزيرة الخارجية السويدية مارغو والستروم في تغريدة على تويتر عن أملها في أن تتم المشاورات قريبا كخطوة عاجلة نحو إنهاء الصراع.

وتأتي مغادرة وفد الحوثيين إلى السويد بعد الإعلان عن توقيع اتّفاق بين الحكومة والحوثيين لتبادل مئات الأسرى بين الطرفين، وبعد يوم على إجلاء 50 جريحا من الحوثيين إلى العاصمة العمانية مسقط.

ولم يُحدّد موعد رسمي للمحادثات. لكن مصادر حكومية يمنية أشارت إلى إمكان أن تبدأ المفاوضات الخميس.

إنجاح المفاوضات
وفي نيويورك، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق "نحن واثقون من أن الطرفين سيجتمعان هذا الأسبوع في السويد"، في إشارة إلى طرفي النزاع.

وكان المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام كتب على تويتر "لن ندّخر جهدا لإنجاح المشاورات وإحلال السلام وإنهاء الحرب العدوانية وفك الحصار"، مضيفا "أيدينا ممدودة للسلام".

من جهته صرح مسؤول في الرئاسة اليمنية في الرياض طلب عدم كشف اسمه، بأنّ الوفد الحكومي "جاهز، ولكنه لن يتوجه إلى السويد إلا بعد التأكد من وصول" الحوثيين إليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات